بين العرب و الروم 

إن حضارة الروم بدأت سنة سبع وعشرين قبل الميلاد واستمرت حتى عام الف وأربع مائة وثلاث وخمسون ميلادي ( أي إن عمر هذه الحضارة قريب من الأف وخمس مائة عام ) وهي من أقوى الحضارات التي مرت على تاريخ البشرية قاطبة . إن بعض الإستكشافات التي لا يزال يستخدمها الناس إلى اليوم ماهي إلا من حضارة الروم على سبيل المثال لا الحصر الأحرف الأبجدية في اللغة الأنجليزية بعضها جاء من اللغة اللاتينية بل حتى إنتشار اللغة الاتينية و اليونانية كان للروم دور كبير فيها . تصميم ملاعب كرة القدم مأخوذه من حضارة الروم من ( المدرج الروماني ) والذي كان تحفه تسبق عصره من ناحية المقاعد , والمنصة الخاصة بالقيصر وذويه و المظلات إذا اشتد الحر ولا ننسى الباعة المتجولون يبيعون الللحم المشوي والخضروات وغيرها.

ولمعرفة عظم هذه الحضارة إليكم بعض مما جاء في كتابات الرحالة الصيني (يو هوان ) في القرن الثالث ميلادي حيث ذكر من بعض مشاهداته في الروم والتي كان يسميها ( دا شين ) ذكر فعاليات السيرك ( نعم السيرك في القرن الثالث في الحضارة الرومانية ) و إن الروم فيها أكثر من أربع مائة مدينة و إن العاصمة محصنه بحصن من أحجار وإن الحاكم كان يرتدي الحرير البنفسجي ( وهذا أغلى أنواع الحرير وهو خاص بالحاكم وزوجته فقط .) وقد كان يتمنى هذا المؤرخ إن تكون هناك علاقات أكبر بين الروم والصين – هذا ما حدث في وقت لاحق. – انتهى.

ويذكر مؤرخ صيني آخر في القرن التاسع ميلادي إن للروم نظام ومكاتب بريد في جميع انحاء الإمبراطورية . ويذكر المؤرخ البيزنطي بروكوبيس إن المدرج الروماني كان يحتوي على فعالية سباق العربات وكانت هناك أربع أفرقة مشهوره وهي الفريق الأخضر و الأزرق ( الفريق المفضل للإمبراطور جاستينيان الأول ) والفريق الأحمر والأبيض .

حضارة الروم إمتدت إلى أكثر من ثلاثين دولة من دولنا اليوم من بينها فرنسا , بلجيكا ,اليونان , بلاد الشام ( لبنان , الأردن , سوريا , فلسطين ) تونس , تركيا , ايطاليا وغيرها من دول كثير.

علاقة هذه الحضارة بالعرب كانت قديمة حتى ماقبل الإسلام فبين ثنايا هذه الحضارة الرومانية العريقة نشأت حضارة عربية وهي حضارة الأنباط ومقرها بين الأردن ومدينة العلا اليوم في المملكة العربية السعودية وعاصمتها هي البتراء في الأردن ونشأت هذه الحضارة العربية بين عامي ستون قبل الميلاد إلى عام مائة وستة ميلادي و كان إسم ( مالك ) و ( الحارث ) غالباً بين أسماء ملوكها و أبرزهم الحارث ثالث الذي خسر أمام الروم وتخليداً لذكرى الإنتصار هذا تم سك عملة من الحضارة الرومانية يظهر فيها الحاكم العربي النبطي مع الجمل وهو مثني الركب كأنه يطلب الغفران والصفح من الروم جراء هذه الهزيمة .

كانت المملكة النبطية تمد الإمبراطورية الرومانية بالعطورات والبهارات وكانت ذات موقع إستراتيجي ممتاز فهي الجسر بين دول آسيا و الروم وقد كانت هذه المملكة شديدة الثراء ويحكي دان غبسون في كتابة ( الأنباط ) إن من شدة ذكاء الأنباط في التجارة كانوا يجعلون أحد ابنائهم مقيماً في أسواق الروم و قد يبتاع سلعة معينه على مدار الموسم حتى تنفذ من السوق فيكون الأنباط المورد الوحيد لهذه

ًً

السلعة ويتحكمون بأسعارها- لاحقا- انتهى . و قد كانوا من أمهر الناس في السفن وفقد كانت سفنهم سريعة جدا جراء التصميم الهندسي

ولا ننسى جمال البتراء وبيوتهم التي كانوا ينقشونها في الجبال إلى أن جاء عام مائة وستة ميلادي و أندثرت هذه المملكة العربية وباتت جزء من حضارة الروم

Kuwait City, Kuwait

Contact

Follow

©2017 BY AL3ONWAN - ALL RIGHTS RESERVED

Address