لماذا بلع لسانكم الطير مع إسرائيل؟!

وزير الأمن الإسرائيلي صرح مؤخراً أن أول عمل قام به عندما تولى منصبه منذ 3 أشهر هو تشكيل هيئة تعمل على تعزيز الاستيطان اليهودي في الأراضي الفلسطينية والمحتلة والمصنفة كمنطقة «ج» واتخاذ الإجراءات اللازمة التي تمهد لضم تلك المناطق لإسرائيل بشكل عملي.. نفتالي بينت وزير الأمن الإسرائيلي الجديد قال أيضاً: إن سياسة دولة إسرائيل هي أن مناطق «ج» تابعة لها، والحكومة تفعل كل شيء لدعم البناء الإسرائيلي في هذه المناطق، تمهيداً لضمها. فهذا الضم يجب أن يكون عملياً، نشاهده على الأرض وليس فقط في القرارات والتصريحات، ومن أبرز القرارات التي اتخذتها هيئة الضم التي شكلت لذلك الغرض، هو تسريع الإجراءات لإعلان الضم حتى خلال فترة الانتخابات البرلمانية ومنح مستوطنين تصاريح لشراء قطع الأراضي في الضفة، وتسجيلها في دائرة الطابو الإسرائيلية، ومنح الشرعية القانونية الإسرائيلية لنحو 30 بؤرة استيطان قائمة من دون تراخيص. والبدء بذلك عن طريق ربط البؤر الاستيطانبة (غير القانونية) بشبكة المياه والكهرباء والمجاري، وإلغاء أوامر الهدم الصادرة بحق البيوت فيها، ومنه إخلاء مستوطنين استولوا على أراض فلسطينية خاصة لم تقم ضدهم شكاوى بهذا الشأن.. انتهى.

Kuwait City, Kuwait

Contact

Follow

©2017 BY AL3ONWAN - ALL RIGHTS RESERVED

Address