أكبر عملية إجلاء في تاريخ الكويت... «برافو» (2 من 2)

استكمالاً لمقالنا الذي تناولنا فيه موضوع أكبر عملية إجلاء جرت في تاريخ الكويت، تنفيذاً للرغبة الأميرية السامية لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، نودّ أن نتوجه بالشكر لوزير الصحة الدكتور باسل الصباح الذي يعايش الأوضاع الصحية في البلاد ساعة بساعة وعلى مدار الساعة، بالإضافة إلى جهود منتسبي وزارة الصحة من كل الكوادر، لقيامهم بالمواجهة المباشرة المتمثلة بالفحص وما يلزم ولا يتوانون عن تقديم كل ما باستطاعتهم تقديم العون للمحتاجين.
كما وتأتي جهود نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أنس الصالح وبمؤازرة من مساعديه وكيل وزارة الداخلية عصام النهام واللواء جمال الصايغ والعميد توحيد الكندري، وتعليماتهم المتواصلة لمنتسبي وزارة الداخلية الذين أعلنوا استنفارهم لتقديم التضحية المستمرة لكل مَنْ يقيم على هذه الأرض الطيبة، وجهود الإجلاء للمخالفين لقوانين الإقامة والهجرة في البلاد، في عملية تنظيمية تاريخية لم تشهد لها البلاد مثيلاً ولا حتى العالم والمنطقة.
وجنباً إلى جنب نضيف جهود وزير الخارجية الدكتور أحمد الناصر الصباح في إقامة الجسر الجوي لنقل الطلبة ووضع أرقام السفارات الخارجية لتواصل المواطنين مع السفارات الكويتية في الخارج وعلى مدار الساعة... وأيضاً الجهود المميزة في المشاركة بإجلاء المواطنين العالقين، الذين سيحطون الرحال في البلاد في أكبر عملية إجلاء في تاريخ دولة الكويت كما أسلفنا.
وتتواصل الجهود الحكومية من خلال وزارة التجارة والصناعة ووزيرها الموقر خالد الروضان، بفضل ما تمثله من أهمية كبرى حيث تؤمن تلك الجهود توفير المخزون الاستراتيجي من الغذاء وطمأنة المواطنين والمقيمين في هذا الصدد، وأيضاً جهود ملاحقة كل مَنْ يعبث بمصلحة المستهلك مستغلاً ظروف البلاد الحالية، واستكمالاً لحلقة الجهود الحكومية تأتي جهود وزيرة الأشغال العامة والإسكان الدكتورة رنا الفارس في استغلال ظرف الحظر الجزئي، والقيام بأعمال تزفيت الشوارع ورص الاسفلت، إعمالاً لتعليمات صاحب السمو في هذا الصدد، وأيضاً جهود وزارة الشؤون مريم العقيل وجهودها في تسهيل وزارتها بالتعاون مع وكيل وزارة الشؤون عبدالعزيز شعيب.
وتأتي أيضاً جهود وزير النفط خالد الفاضل الاستثنائية المتمثلة في انتاج المنطقة المقسومة بعد توقفه لأكثر من 5 سنوات، وافتتاح الانتاج بين دولة الكويت والمملكة العربية السعودية، كما أن جهود وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري تمثلت في نشر الوعي لدى المواطنين والمقيمين ورسائل التوضيح.
ومن جهة أخرى.. فإنه لا بد من الإشادة بالطيران المدني في خضم جهود الإجلاء ومن خلال مديرها المهندس يوسف سليمان الفوزان وجهوده الجبارة المتمثلة في إعادة مواطنينا في الخارج والمساهمة في توفير المواقع اللازمة لفحص المواطنين العائدين، وذلك بالتعاون مع رئيس مجلس إدارة الكويتية يوسف الجاسم، وكذلك الرئيس التنفيذي لـ»الكويتية» كامل العوضي، وأيضاً هناك جهود وزير الطيران المدني الشيخ سلمان الصباح الذي سخّر كل الإمكانات للطائرات التي نقلت المواطنين في الفترة الماضية، والمتطوعين في هذا المجال... والله الموفق.

Kuwait City, Kuwait

Contact

Follow

©2017 BY AL3ONWAN - ALL RIGHTS RESERVED

Address