مساهمو الجمعيات التعاونية عطوني انتباهكم

كل الوفورات والادخارات التي حصلت لدخل المواطن الكويتي خلال أزمة كورونا بسبب تأجيل الأقساط والاستقطاعات 6 شهور قد تم التهام معظمها من خلال فاتورة التسوق في الجمعيات خاصة مع هلع الكثير من المواطنين وقيامهم بشراء وتخزين الكثير من المواد الغذائية والاستهلاكية بالإضافة إلى الزيادة الكبيرة في أسعار تلك المواد.

لذلك صدم المستهلكون بضخامة فاتورة شرائهم من الجمعيات التعاونية. أحد أسباب ارتفاع بضائع الجمعيات كما شرحها لي أحد أعضاء الجمعيات أنه في السابق وفي الأيام العادية كانت الجمعيات تجبر الموردين والشركات على تقديم عروض مخفضة لمنتجاتهم بالإضافة لدفعات مجانية من تلك المنتجات بسبب المنافسة من باقي الموردين ولاعتدال الطلب على تلك المنتجات، لكن الوضع تغير خلال الحظر الشامل والجزئي، فقد كان السحب كبيرا بل ومهولا للكثير من المنتجات، مما دفع التاجر والمورد لعدم تقديم عروض، بل وضع الجمعية أمام واقع «تبون ولا كيفكم»، فتقبل الجمعية صاغرة خوفا من منظر الأرفف الخالية التي تبعث عدم الرضا وأحيانا بعض الرعب في قلوب المواطنين غير بعض الناس الذين يبحثون عن الإثارة فيصورون تلك الأرفف وينشرونها في وسائل التواصل مع عبارات (انظروا أزمة غذاء في الكويت).

الهدف من هذه المقدمة الكبيرة هو لإثبات أن مشتريات مساهمي الجمعيات التعاونية لسنة ٢٠٢٠ ستكون قياسية، وقد تكون الأعلى في تاريخ العمل التعاوني، فأنا وصلت قيمة مشترياتي حتى منتصف هذه السنة ما يعادل مشترياتي بالكامل السنة الماضية.

وهذا مفروض يترتب عليه زيادة الأرباح التي سيحصل عليها المساهم في نهاية السنة المالية، لكن وهذا هو سبب المقالة سمعنا «طراطيش حكي» من بعض أعضاء مجالس إدارات الجمعيات «اللي رصدتهم ٤» يلمحون لاحتمال حجب أرباح الجمعيات عن المساهمين السنة المقبلة بدعوى إطفاء التكاليف التي دفعتها الجمعيات من تعقيم وتوصيل، وكذلك إغلاق المحلات ووقف إيجاراتها والتي تشكل مصدرا رئيسي لدخل الجمعية.

هذا الكلام مردود عليه، فالجمعية تأخذ ١٠% من مبيعاتها من التاجر فإذا بعت العام الماضي بـ ٣ ملايين فإنك هذه السنة بالتأكيد بعت ١٠ ملايين و١٠% من ١٠ ملايين بالتأكيد أكثر من ١٠% من ٣ ملايين.

وبخصوص المحلات فقد تم إغلاقها فقط ٣ أشهر وستعود وتعود معها إيجاراتها. باختصار إخواني مساهمي الجمعيات التعاونية تأكدوا من أخذ وعد حقيقي وصارم من جمعيتكم بتوزيع أرباح السنة المقبلة وعدم التعذر بـ «كورونا».

الجمعية اللي ما تعطيكم هالوعد شيلوا حسابكم منها وروحوا جمعية تعطي أرباحا.

‏نصف المعاش طار على الجمعية في هذه الأزمة وآخرتها ما فيه أرباح؟ غير مقبول.

Kuwait City, Kuwait

Contact

Follow

©2017 BY AL3ONWAN - ALL RIGHTS RESERVED

Address