جاء الأنيس... جاء الخميس

استمتعوا بعطلة نهاية الأسبوع، فقد انتهت بفضل الله تلك الزوبعة السياسية وعاد الهدوء إلى الوطن.
انتهى القلق قبل بدء عطلة نهاية الاسبوع ، وهذا في حد ذاته نعمة عظيمة نشكر عليها قادتنا.
تعالوا نتعرف على عطلة نهاية الأسبوع.
نهاية الأسبوع لا تعني الكسل والسهر والنوم، هذا خطأ شائع، عطلة نهاية الأسبوع ليست مخصصة للمجتهدين في أعمالهم فقط، بل هي أيضاً حقٌ للكسالى والمتهربين من واجباتهم، بل ربما يكون هؤلاء هم أكثر حاجة لعطلة نهاية الأسبوع، فمعاناة التهرب والكسل أكثر ثقلاً من متعة العمل والاجتهاد.
إذا أردت الاستمتاع بعطلة نهاية الأسبوع فاحذر أموراً ثلاثة، السهر والسياسة وصاحب الشكاوى، فالسهر يعطل ساعتك البيولوجية ويفقد جسمك حيويته، والسياسة تتعب عقلك فهي أصعب من نظرية أنشتاين طلاسمها لا حل لها، وصاحب الشكوى المكتئب يتعب روحك ويجعل الدنيا أمامك سوداء فلا تستمتع بالحياة الجميلة حولك، إذا أرهقت جسدك وأنهكت عقلك وأجهدت روحك ماذا يتبقى لك، كان الأفضل لو بقيت خفارة في عملك.
نهاية الاسبوع تعني الاستمتاع بشراء حاجيات البيت وتعنى الاسترخاء بممارسة الهوايات، ابتعد - إن استطعت - عن الضجيج والتلوث وتجنب شرب القهوة التي اعتدتها طوال الأسبوع، وابتعد عن التلفون والرسائل وأرسل بصرك بعيداً في ملكوت الخالق، تعلم الاسترخاء ودرب عقلك على رمي الهموم بعيداً، نهاية الأسبوع لها (بروتوكول) إذا خالفته ستعود للعمل وأنت تبحث عن إجازة.
في زمن مضى كان يرأسنا مسؤول لديه عادة غريبة، يحتفظ بالأخبار السيئة إلى يوم الخميس، ولما حفظته لم أعد أرد على اتصالاته يوم الخميس، كنت أسمع طرقاته على باب مكتبي المغلق وهو يبحث عني، الغريب أني حين كنت ألقاه أول الأسبوع لا يكون متحمساً لإيصال أخباره السيئة «ضاعت متعته واختربت عطلته»، وما زال هناك مسؤولون مثل صاحبي، يتحرون يوم الخميس ليُطلقوا أخبارهم السيئة، حجتهم أن العطلة كافية لتهدئة ردات الفعل.
ارحموا من تحتكمون وأكرموهم قبل نهاية الأسبوع، فهناك أسر تتكدر بتكدر أحد أفرادها، انشروا الفرح واجعلوا نهاية الأسبوع عيداً يستمتع به الجميع

Kuwait City, Kuwait

Contact

Follow

©2017 BY AL3ONWAN - ALL RIGHTS RESERVED

Address