أستراليا تتخلى عن الجدول الزمني المستهدف لتقديم لقاح كورونا


تخلى رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون عن الجدول الزمني المستهدف لتقديم لقاح كورونا للمواطنين في البلاد، وذلك بعد أيام من تعديل الخبراء الطبيين لنصيحتهم بشأن استخدام لقاح أسترازينيكا. وتعهدت أستراليا في السابق بحصول حميع سكانها على الجرعة الأولى من اللقاح بحلول أكتوبر(تشرين الأول) المقبل، لكن حملة التطعيم كانت بطيئة في البداية. وقال موريسون في بيان عبر فيسبوك يوم الأحد، إنه لم يكن في الإمكان وضع موعد مستهدف لإعطاء الجرعات الأولى لجميع الأستراليين قبل نهاية العام "نظراً للعديد من أوجه عدم اليقين بشأن ذلك". وكتب أن "الحكومة لم تحدد، وليس لديها أي خطط أيضاً لتحديد أي موعد مستهدف جديد لإتمام تقديم الجرعة الأولى". وأجرى الخبراء الأستراليون الأسبوع الماضي تعديلاً على نصيحتهم وأوصوا باستخدام لقاح فايزر للبالغين دون سن الخمسين بدلاً من أسترازينيكا. وكانت هناك مخاوف عالمية بشأن لقاح أسترازينيكا بعد حدوث جلطات دموية نادرة جداً لبعض الحالات التي تلقت اللقاح. ولم تتمكن الدولة البالغ عدد سكانها حوالي 25 مليون نسمة من تحقيق هدفها الأولي بتقديم 4 ملايين جرعة بنهاية مارس(آذار) الماضي، وتمكنت فقط من تقديم أقل من 842 ألف جرعة بقليل خلال تلك الفترة الزمية. وتظهر بيانات الحكومة أنه تم إعطاء حوالي 16ر1 مليون جرعة حتى اول أمس السبت. وقامت البلاد بأداء جيد في وقف تفشي فيروس كورونا مقارنة بالعديد من الدول الأخرى، حيث سجلت حوالي 29 ألف إصابة و900 حالة وفاة منذ بدء الجائحة.