أسلحة ألمانية بـ 500 مليون يورو لأوكرانيا


بعدما أعلن البنتاغون، الجمعة الماضية، عن الحزمة الـ 19 من المساعدات العسكرية الجديدة المخصصة لأوكرانيا، بقيمة 775 مليون دولار، بهدف مساعدتها على إحداث تحول في سير المعارك واستعادة الأراضي التي احتلتها القوات الروسية، لم تقف الأمور عند هذا الحد. فقد كشف المستشار الألماني أولاف شولتس اليوم الثلاثاء، أن بلاده تعتزم تسليم مزيد من الأسلحة لأوكرانيا، بقيمة تتجاوز 500 مليون يورو (498.55 مليون دولار). أنظمة دفاع جوي إضافية وقال أحد المشاركين في مؤتمر عبر الإنترنت حول أوكرانيا، عُقد في تورونتو، إن ألمانيا تعتزم إرسال ثلاثة أنظمة دفاع جوي إضافية من طراز آيريس-تي، و12 عربة مدرعة و20 قاذف صواريخ وذخيرة دقيقة التوجيه وأنظمة مضادة للطائرات المسيرة. وأضاف المصدر أن الأسلحة ستُسلَّم في عام 2023، وربما يتم تسليم بعضها قبل ذلك، مشيرا إلى أنه لا يزال يتعين أن توافق لجنة الميزانية في البرلمان الألماني على هذه الإمدادات التي وصفها شولتس بأنها مساهمة في تحديث القوات المسلحة الأوكرانية. مساعدات أميركية أتت هذه التطورات في حين شملت المساعدات الأميركية الجديدة صواريخ دقيقة وأسلحة مضادة للدروع وطائرات استطلاع مسيّرة ومدفعية ومعدات لإزالة الألغام، "يمكن أن تعزز الهجمات الأوكرانية"، و أيضا معدات كبيرة لإزالة الألغام، بهدف "تفريغ" هجوم القوات الروسية. يذكر أن حزمة المساعدات الأميركية الجديدة هذه تشمل أيضا 15 طائرة استطلاع مسيّرة من طراز "سكاي إيغل" و1000 صاروخ جافلين مضاد للدروع و1,500 صاروخ تاو وهيمارس وهاورتز ومدفعية جديدة مع ذخيرة. وتشكل صواريخ هيمارس الدقيقة والتي يمكن أن تحلق لمسافة تصل إلى 80 كيلومترا جزءا من هذا التحول في المعارك.