أعلنت السلطات الباكستانية أنّ مركباً على متنه مئة شخص من نفس العائلة كانوا متوجّهين إلى حفل زفاف غرق


أعلنت السلطات الباكستانية أنّ مركباً على متنه مئة شخص من نفس العائلة كانوا متوجّهين إلى حفل زفاف غرق في نهر السند ممّا أسفر عن مصرع 18 امرأة على الأقلّ في حين لا يزال عشرات الأشخاص في عداد المفقودين. وأوضحت السلطات إنّ المركب غرق بينما كان ينقل أفراد العائلة ضمن موكب زفاف من ماشكا إلى خارور، وهما قريتان تقعان في مقاطعة صادق آباد بإقليم البنجاب. وقال رنا كاشف محمود، المتحدث باسم إدارة مقاطعة صادق آباد إنّ الحادث أسفر عن غرق 18 امرأة "تأكّد مصرعهنّ"، بينما نجا ما بين 25 إلى 30 شخصاً بعدما "أنقذهم سكّان يقطنون على ضفاف النهر أو تمكّنوا من الوصول إلى البرّ سباحة". وأضاف أنّ فرق الإنقاذ تواصل البحث عن المفقودين. من جهته قال الشرطي محمد حماد لوكالة فرانس برس إنّ "غالبية الغرقى هم من النساء" لأنّ "معظم الرجال يُحسنون السباحة". وأضاف أنّ "عدد القتلى مرشّح للارتفاع".