ألمانيا ترصد زيادة في وتيرة الهجمات السيبرانية الروسية


حذر مسؤولون حكوميون في ألمانيا نظرائهم في الكرملين الروسي بشأن ضرورة وقف سلسلة من الهجمات السيبرانية الروسية التي زادت وتيرتها قبيل الانتخابات الألمانية المزمعة الشهر الجاري. وصرح مسؤولان ألمانيان مطلعان على الهجمات ورد فعل حكومة برلين بأن هذه الأنشطة الضارة تشير إلى أن عملاء روس يهدفون إلى عرقلة عملية التصويت أو التأثير عليها. ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن المسؤولين، الذين اشترطا عدم الكشف عن هويتهما بسبب حساسية القضية، قولهما إن هذه الهجمات تندرج في إطار حملة واسعة النطاق تقوم بها تقوم جماعة لنشر الشائعات تحمل اسم "جوست رايتر"، وأن ألمانيا ربطت هذه الجماعة بالاستخبارات العسكرية الروسية. وأضافا أن هذه الأنشطة تزايدت بعد أن أبدت برلين اعتراضها عليها. وأوضحا، أن المسؤولين الألمان يشعرون بالقلق من أن المعلومات التي يتم نشرها، والتي تم الحصول عليها على الأرجح من خلال عمليات قرصنة إلكترونية وتسريب بيانات، ربما يجري استغلالها لإثارة الفرقة أو توجيه عملية التصويت. ومن المقرر أن يتوجه الناخبون الألمان إلى مراكز الاقتراع يوم 26 سبتمبر (أيلول) الجاري للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات واختيار خليفة للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي تولت المستشارية على مدار 16 عاماً.