أمريكا تعتمد لقاح جونسون آند جونسون أحادي الجرعة لعلاج كورونا


اعتمدت السلطات الأمريكية رسميًا لقاح جونسون آند جونسون أحاديّ الجرعة ضد فيروس كورونا، حيث يعدّ هذا اللقاح هو الثالث الذي ترخّص إدارة الغذاء والدواء الأمريكية استخدامه في مواجهة كوفيد-19. كما يعتبر لقاح جونسون آند جونسون أقل تكلفة من لقاحَي فايزر وموديرنا، فضلا عن إمكانية تخزينه في الثلاجات العادية بدلا من المجمّدات. وأظهرت التجارب فعالية اللقاح الجديد بنسبة تجاوزت 85 في المئة إزاء الحالات الخطرة، ونسبة 66 في المئة إجماليا بعد تضمين حالات الإصابة المتوسطة. وتعدّ الولايات المتحدة أول بلد يعتمد استخدام اللقاح الذي أنتجته شركة يانسن البلجيكية، والتي وافقت على تزويد الولايات المتحدة بمئة مليون جرعة بنهاية يونيو. وطلبت كل من المملكة المتحدة، والاتحاد الأوروبي، وكندا الحصول على جرعات من اللقاح. كما طلبت مبادرة كوفاكس الحصول على 500 مليون جرعة لتوزيعها على الدول الفقيرة. وأثنى الرئيس الأمريكي على ما وصفه بـ "تطوّر مشجّع وأخبار سارة لكل الأمريكيين" لكنه في الوقت ذاته حذر من أن "المعركة لم تنته بعد". وقال بايدن: "ونحن نحتفل بهذه الأخبار، أقول لكل الأمريكيين، واظبوا على غسل أيديكم، وحافظوا على التباعد الاجتماعي، واستمروا في ارتداء الكمامات". وأضاف الرئيس الأمريكي: "كما قلت مرارا، الأمور قد تسوء مجددا مع تفشي سلالات جديدة". وجاء قرار إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بترخيص لقاح جونسون آند جونسون بعد إجماع لجنة خارجية من الخبراء يوم الجمعة على اللقاح.