أمريكا توفر ملايين الجرعات من «جونسون أند جونسون» الأسبوع المقبل


أعلنت الحكومة الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن ما لا يقل عن 3 ملايين جرعة من لقاح جونسون أند جونسون المضاد لفيروس كورونا ستكون جاهزة للتوزيع “الأسبوع المقبل” في الولايات المتحدة في حال حصل على ترخيص عاجل في الأيام المقبلة. وقال جيف زينتس منسق مكافحة كوفيد-19 في البيت الأبيض: “نتوقع توفير ثلاثة إلى أربعة ملايين جرعة من لقاح جونسون أند جونسون الأسبوع المقبل”. وأضاف أن شركة الصيدلة “تهدف إلى توفير ما مجموعه 20 مليون جرعة بحلول نهاية آذار/مارس”. أكدت وكالة الأدوية الأمريكية في وثائق جديدة نشرت الأربعاء أن لقاح جونسون أند جونسون بجرعة واحدة عالي الفعالية ضد كورونا بما في ذلك ضد النسختين المتحورتين اللتي ظهرتا في بريطانيا وجنوب إفريقيا. وسجل اللقاح في تجارب مختبرية على نطاق واسع فعالية ضد الحالات الخطيرة بنسبة 85,9% في الولايات المتحدة و81,7% في جنوب افريقيا و87,6% في البرازيل. وقال موظفون في إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في وثائق نُشرت اليوم الأربعاء، إن نتائج التجارب تظهر أن لقاح جونسون آند جونسون، الذي يُعطى بطريق الحقن في جرعة واحدة للوقاية من كوفيد-19، آمن وفعال فيما يبدو، مما يمهد الطريق للموافقة على استخدامه الطارئ. وتجتمع لجنة من الخبراء المستقلين التابعين للإدارة يوم الجمعة لاتخاذ قرار بشأن الموافقة على اللقاح من عدمه. وعلى الرغم من أنها غير مُلزَمة بالأخذ بنصيحة خبرائها، إلا أن إدارة الغذاء والدواء اتخذت نفس الخطوة عندما سمحت باستخدام لقاحي فايزر ومودرنا. ووقالت شركة جونسون آند جونسون الشهر الماضي، إن لقاحها ثبتت فعاليته بنسبة 66 في المئة في الوقاية من عدة نسخ متحورة من كوفيد-19 في تجربة عالمية شملت ما يقرب من 44 ألف شخص. وتفاوتت الفعالية من 72 في المئة في الولايات المتحدة إلى 66 بالمئة في أمريكا اللاتينية و57 في المئة في جنوب إفريقيا التي انتشرت فيها نسخة جديدة من الفيروس، إلا أن فعالية اللقاح وصلت إلى حد 85 في المئة عموما في منع الأعراض الحادة للمرض.