أمين عام الجامعة العربية: الحل السياسي يظل المخرج الوحيد للأزمة في سوريا


(كونا) -- أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد ابو الغيط اليوم الأحد أن الحل السياسي يظل المخرج الوحيد للأزمة السياسية المستحكمة في سوريا كما يبقى السبيل لضمان وحدة الأراضي السورية وتكامل البلاد الاقليمي واستقلالها. وذكرت الجامعة العربية في بيان أن ذلك جاء خلال لقاء أبو الغيط رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية الشيخ سالم المسلط ووفد مرافق بمقر الامانة العامة للجامعة بالقاهرة. وأشار البيان الى أن ابو الغيط عبر عن دعمه للشعب السوري الذي عانى الكثير عبر العقد الماضي معربا عن اقتناعه بضرورة القيام بكل ما هو ممكن في المرحلة الحالية "من أجل وقف هذه المعاناة واستعادة الحياة الطبيعية للسوريين في وطنٍ مستقل يعيشون فيه بكرامة وانسانية". واستمع أبو الغيط في هذا السياق لاستعراض الوفد للأوضاع على الأرض في سوريا خاصة ما يتعلق بتصاعد المعاناة الانسانية وتزايد الضغوط الاقتصادية والاجتماعية على السكان في كافة مناطق سوريا. كما استمع أبو الغيط لتقديرات الوفد حول المسار المعطل للعملية السياسية في سوريا الذي ترعاه الأمم المتحدة في إطار قرار مجلس الأمن رقم (2254).