الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي يؤكد أهمية تعزيز التعاون مع الصين لخدمة المصالح المشتركة


(كونا) -- أكد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف الحجرف اليوم الثلاثاء أهمية العلاقات الخليجية - الصينية مشددا على حرص دول مجلس التعاون على تعزيز علاقات التعاون والصداقة بين الطرفين في مختلف المجالات بما يحقق المصالح المشتركة. جاء ذلك خلال جلسة مباحثات رسمية عقدها الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور نايف الحجرف مع عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي في مدينة (ووتشي) بمقاطعة (جيانغسو) بشرق الصين. وقالت الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي في بيان انه جرى خلال جلسة المباحثات استعراض مخرجات الاجتماع الوزاري الخليجي - الصيني الذي عقد في 9 نوفمبر 2020 وكذلك اللقاء الذي عقد بين الأمين العام لمجلس التعاون وعضو مجلس الدولة ووزير خارجية الصين في مقر الأمانة العامة في الرياض في 24 مارس الماضي. وأضافت أن الجانبين أكدا أهمية المتابعة لتعزيز التعاون في المجالات الاستراتيجية والاقتصادية والصحية والتنموية. وأضافت انه تم خلال جلسة المباحثات كذلك استعراض مسار مفاوضات التجارة الحرة بين مجلس التعاون الخليجي والصين والتحضير لجولة المفاوضات العاشرة بهذا الشأن والتشديد على ضرورة الدفع بملف مفاوضات التجارة الحرة بين الطرفين واستكمال الملف لتحقيق المصالح المشتركة لاسيما كون الصين تمثل الشريك التجاري الأول لمجلس التعاون. وذكر البيان انه تم خلال الاجتماع أيضا مناقشة آخر التطورات على الصعيد الإقليمي والدولي ذات الاهتمام المشترك لاسيما في تعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي. وحضر جلسة المباحثات بين الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور نايف الحجرف وعضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي رئيس الفريق الخليجي للمفاوضات عبدالرحمن الحريبي.