top of page
Single post: Blog_Single_Post_Widget

الاتحاد الوطني للموظفين نستنكر ما صرحت به ادارة جامعة الكويت التي تسعى لسلب نقابة العاملين


من منطلق تمسكنا بالمبادئ الدستورية الحقة ، والتي كفلت حرية التعبير عن الرأي ، نؤكد في الاتحاد الوطني للموظفين ، ان الكيانات النقابية ، انما هي كيانات رسمية مشهرة ملتزمة بواجباتها القانونية ، ولها كافة الحقوق في التعبير عن شريحة الموظفين والعمال التي تمثلها، كونها الممثل الشرعي لهم.

ومن هذا المبدأ العام، نعلن في الاتحاد استنكارنا ، لما صرحت به الادارة الجامعية ، صباح اليوم ، والذي يصب بخانة تكميم الافواه والدخول بالنوايا ، وتصوير المطالب الحقة للعاملين في الجامعة بمظهر المصالح الشخصية، متناسين ان الحقوق المالية والمكتسبات العمالية هي حقوق اصيلة للموظفين.

واننا اذ نؤكد على ضرورة سرعة صرف مستحقات العاملين بجامعة الكويت نظير الفصل الدراسي الصيفي ، نعلن تضامننا مع نقابة العاملين بالجامعة ، في حقها الاصيل الذي كفله الدستور والقانون ، في التعبير عن الرأي واستخدام القنوات الاعلامية ، خاصة انها ضمن حدود القانون الكويتي ، فما تصريح الادارة الجامعية ممثلة بالامين العام للجامعة بالانابة سوى محاولة لمنع هذا الحق الدستوري عن فئة العاملين في الجامعة، بينما لم تكلف الادارة الجامعية والامانة العامة نفسها عناء ان تعلن للاداريين عن مواعيد صرف مستحقاتهم المالية.

وننوه الى ان الادارة الجامعية ، هضمت حقوق الموظفين الاداريين في الجامعة ، في مكافأت الفصل الصيفي ، بينما سارعت بصرف مكافآت فئة الاساتذة والفنيين ومدرسيي اللغات، فكان من باب اولى ان نتسائل : هل حمل قرار الصرف لهذه الفئات جانبا شخصيا كون مدير الجامعة وامينها العام هم من فئة الاساتذة؟ علما اننا لا نحبذ الدخول في النوايا.

وختاما، نوجه مطالبنا الى رئيس مجلس الوزراء الاصلاحي سمو الشيخ احمد النواف الصباح ، في ان يقطع هذا النهج الذي تحاول الادارة الجامعية تأسيسه من خلال سياسة تكميم الافواه واستنكار ممارسة النقابات لحقوقها الدستورية في التعبير عن مطالبها، ومطالبتها لنقابة العاملين بجامعة الكويت بعدم اللجوء الى ما اسمته " منصات خارج نطاق الاسرة الجامعية"، فكلنا امل بان ينتصر سموه لمطالبنا العمالية وان لا يسمح بانتهاك حقوقنا في التعبير عنها والمطالبة بها.

Comentarios


bottom of page