البترول الوطنية تشغل وحدة التكسير الهيدروجيني بمصفاة ميناء عبدالله


كونا - أعلنت شركة البترول الوطنیة الكویتیة الیوم السبت عن تشغیل وحدة التكسیر الھیدروجیني رقم 214 بمصفاة (میناء عبدالله) وھي وحدة جدیدة تتبع مشروع الوقود البیئي وتعمل على تكسیر زیت الغاز الثقیل ثم تحویله إلى منتجات خفیفة عالیة القیمة والجودة. وقالت نائب الرئیس التنفیذي لمصفاة (میناء عبدالله) المھندسة وضحة الخطیب لوكالة الأنباء الكویتیة (كونا) إن الطاقة الإنتاجیة للوحدة تبلغ 50 ألف برمیل یومیا "وھي بذلك تعد ثاني أكبر وحدة من نوعھا على مستوى الكویت". وأضافت الخطیب أن تشغیل ھذه الوحدة یعزز إنتاج الكیروسین عالي الجودة المستخدم كوقود للطائرات النفاثة والطائرات الأخرى وفي مختلف الصناعات الأخرى وإنتاج الدیزل المطابق للمواصفات الأوروبیة (5/4-Euro (كمنتج نھائي كما یساھم في إنتاج البنزین والغاز المسال. ونوھت بدور الكوادر الوطنیة في المصفاة والتي تمكنت بنجاح من تشغیل ھذه الوحدة في زمن قیاسي مشیرة إلى أن ذلك یعد خطوة مھمة على طریق التشغیل الكامل لمشروع الوقود البیئي. ولفتت إلى أن مشروع الوقود البیئي یترجم أحد أھداف استراتیجیة مؤسسة البترول الكویتیة 2040 الساعیة إلى تعزیز النمو في قطاعي التكریر والتصنیع وتحدیث مصافي النفط لإنتاج وقود نظیف یتوافق مع المعاییر الأوروبیة الأكثر تطورا. وأوضحت أن وحدة التكسیر الھیدروجیني تتمیز بالمرونة إذ لدیھا القدرة على تحدید نوع المنتج النھائي بحسب متطلبات الأسواق المحلیة والعالمیة إضافة إلى أن تشغیلھا یسھم في رفع القیمة المضافة والربحیة المنتظرة لمشروع الوقود البیئي. وأعربت الخطیب عن فخر (البترول الوطنیة) بھذا الإنجاز الذي تحقق بجھود العاملین الكویتیین الذین تم تدریبھم بشكل مكثف على ضوابط السلامة والجوانب الفنیة ذات الصلة قبل تكلیفھم بتشغیل ھذه الوحدة في إطار عملیة بالغة الدقة والتعقید.