البرلمان العربي يرحب بمخرجات «قمة جدة»


رحب البرلمان العربي، اليوم السبت، بمخرجات قمة (جدة للامن والتنمية) مؤكدا أهميتها في تعزيز العلاقات بين الدول العربية والولايات المتحدة وفتح آفاق جديدة من التنسيق والتعاون المشترك من أجل مواجهة التحديات الأمنية والاقتصادية التي تشهدها المنطقة العربية.

وأكد رئيس البرلمان عادل العسومي في بيان دعم البرلمان العربي التام لكافة الجهود العربية والدولية التي تهدف الى تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة. واشار العسومي الى أن انعقاد القمة تحت عنوان «الأمن والتنمية» يعكس الظرف الدقيق الذي تمر به المنطقة وحاجتها الماسة الى تحقيق الأمن والاستقرار وفي الوقت ذاته الدفع بجهود التنمية الى الأمام خاصة في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية الراهنة وتداعياتها المتشابكة على الدول العربية.

وأشاد بمضامين الكلمات التي ألقاها قادة وممثلو الدول العربية خلال هذه القمة والتي قدمت تشخيصا دقيقا لما تمر به المنطقة من أزمات وما تواجهه من تحديات مؤكدا أن مفردات البيان الختامي الصادر عن القمة تضمنت العديد من القضايا الأمنية والتنموية الملحة.

واعرب عن تطلع البرلمان العربي لأن تساهم مخرجات هذه القمة في وضع حلول غير تقليدية لما تواجهه المنطقة العربية من تحديات متشابكة.

وشارك في القمة التي استضافتها المملكة العربية السعودية دول مجلس التعاون الخليجي ومصر والأردن والعراق والولايات المتحدة الأميركية.