البنتاغون: سنقدم دعما إلى فنلندا والسويد إذا احتاجتا إليه قبل انضمامهما للناتو


أعربت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) عن استعداد واشنطن لتقديم الدعم العسكري اللازم إلى فنلندا والسويد إذا احتاجتا إليه قبل إتمام عملية انضمامهما إلى حلف الناتو. وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي في حديث إلى "بي بي سي" اليوم الأحد، ردا على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة سترسل قوات لدعم السويد وفنلندا إذا تعرضتا لهجوم قبل انضمامهما رسميا إلى الناتو: "لا أريد مناقشة احتمالات افتراضية والإدلاء بترجيحات لأن ليس هناك دواع لذلك". وأشاد كيربي بالقوات المسلحة الفنلندية والسويدية، مؤكدا أنه من المريح جدا بالنسبة للبنتاغون التعاون معهما، خصوصا خلال مناورات مشتركة دورية. وتابع: "إذا احتاجوا خلال فترة النظر في طلبهم وعملية انضمامهم للناتو إلى أي قدرات أو دعم إضافي، فإن الولايات المتحدة مقتنعة من أننا نتمتع مع هاتين الدولتين بمستوى التعاون الذي يتيح لنا تقديم دعم إضافي إليهما إن كان مطلوبا". وأعرب كيربي عن قناعة واشنطن بأن انضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي يمثل حقا سياديا لهما، "لا تحظى أي دولة بحق الفيتو في هذه المسألة". ولفت إلى أن التصريحات التي جاءت من قبل روسيا بهذا الشأن "مثيرة للقلق" و"ينبغي دراستها وأخذها على محمل الجد". ويأتي ذلك بالتزامن مع إعلان قيادة فنلندا رسميا عن تبنيها قرارا بشأن التقدم إلى الناتو بطلب الانضمام إليه. وتعتزم فنلندا والسويد الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي على خلفية العملية العسكرية التي تجريها روسيا في أوكرانيا. وانتقدت روسيا بشدة هذه الخطط، محذرة من أنها في هذه الحالة "ستضطر إلى اتخاذ إجراءات رد تقنية-عسكرية، وأخرى". وكانت فنلندا والسويد قد أبرمتا في وقت سابق من الأسبوع الجاري اتفاقيتي ضمانات أمنية متبادلة مع بريطانيا.