«البيئة» تنفي صحة ما يتم تداوله حول تلوث أجواء البلاد


(كونا) - نفت الهيئة العامة للبيئة الكويتية اليوم الخميس صحة ما يتم تداوله حول تلوث أجواء البلاد. وقال بيان صحفي صادر عن الهيئة إن ما يتم تداوله استشهادا بمؤشر التلوث التابع لسفارة الولايات المتحدة بأن أجواء الكويت ملوثة "عار عن الصحة تماما". وأضاف أن مؤشر التلوث التابع لسفارة الولايات المتحدة لا يرصد جميع أنواع الملوثات بل يختص بقياس جسيمات الغبار ذات الحجم 5ر2 ميكرون فقط وما يتم رصده بوساطة هذا الجهاز من تراكيز لذرات الغبار يتم مقارنتها مع المعايير الخاصة بوكالة حماية البيئة الأمريكية. وأشار إلى وجود اختلاف كبير بين المعايير الوطنية لدولة الكويت التي تراعي العواصف الترابية ذات المنشأ الطبيعي ومعايير وكالة حماية البيئة الأمريكية التي تركز على ذرات الغبار ذات المنشأ الصناعي. وذكر أن الهيئة ومن خلال محطات الرصد وعددها 15 محطة موزعة على محافظات الكويت الست ترصد جميع انواع الملوثات الغازية والأتربة المتساقطة ذات الحجوم 5ر2 و 10 ميكرون ويتم نشر مؤشر جودة الهواء الجوي من خلال الموقع الرسمي للهيئة.