البيت الأبيض يناقش رسوماً جمركية «متهورة» فرضها ترامب على الصين


أعلن البيت الأبيض اليوم الثلاثاء أنه يناقش تغييرات محتملة على بعض الرسوم الجمركية «المتهورة» التي فرضها الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب على بضائع صينية والتي ترتب عليها زيادة في التكاليف للأسر والشركات الأميركية.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير إن مناقشات داخلية ما زالت جارية، لكنها لم تقدم تفاصيل في شأن تفكير الرئيس جو بايدن حيال تخفيضات محتملة للرسوم الجمركية، وهو تحرك يقول خبراء إنه قد يساعد المساعي الحيثية التي تبذلها إدارته لمحاربة التضخم.

وفرض ترامب رسوما جمركية تصل إلى 25 في المئة على واردات من الصين تشمل بضائع شتى قيمتها مئات المليارات من الدولارات.

وذكرت جان بيير أن إدارة بايدن دأبت على الإشارة إلى أن بعض تلك الرسوم التي فرضها ترامب «متهورة ولم تعزز أمننا القومي»، بل ترتب عليها ارتفاع التكاليف للمستهلكين والشركات الأميركيين.

وأبلغت الصحافيين المرافقين لبايدن على متن طائرة الرئاسة في رحلته إلى فيلادلفيا «نحن نناقش هذا ونعمل لتعديل هذه الرسوم المرتجلة، وأولوياتنا هي الحفاظ على مصالح عمالنا وصناعاتنا الحيوية.»