التعاون الإسلامي تناشد المانحين الدوليين والإقليميين بدعم الصندوق الإنساني لأجل أفغانستان


(كونا) -- ناشد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه اليوم الاثنين المانحين الدوليين والإقليميين بدعم الصندوق الإنساني لأجل أفغانستان التابع للمنظمة. جاء ذلك أثناء مراسم التوقيع على ميثاق الصندوق الإنساني لأفغانستان التابع لمنظمة التعاون الإسلامي في العاصمة الباكستانية إسلام أباد الذي وقعته الامين العام للمنظمة حسين طه ورئيس البنك الاسلامي للتنمية محمد الجاسر . وأوضح الجاسر في تصريح صحفي أن الصندوق سيركز على نهج شامل للاعتماد على الذات اقتصاديا واستقرار الشعب الأفغاني من خلال تجديد قطاع الزراعة وتعزيز المشاريع الصغيرة والمتوسطة وخلق بيئة شاملة للنساء والشباب. وجاء تأسيس هذا الصندوق وفقا لمقررات الاجتماع الاستثنائي ال 17 لوزراء خارجية التعاون الإسلامي في ديسمبر الماضي في إسلام أباد. وشهد مراسم التوقيع وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي ودبلوماسيون من عدة دول. وأكد قريشي بهذه المناسبة ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة لدعم الصندوق داعيا الدول الأعضاء منظمة التعاون الإسلامي والمؤسسات المالية الإسلامية والجهات المانحة والشركاء الدوليين الآخرين التبرع للصندوق .