الجامعة العربية تدعو المجتمع الدولي إلى الوقوف بجوار لبنان وتعزيز صموده الاقتصادي



دعا الامين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اليوم الثلاثاء، المجتمع الدولي الى الوقوف بجوار لبنان وتعزيز صموده الاقتصادي في هذه «المرحلة الدقيقة».

وهنأ أبو الغيط في بيان صادر عن الجامعة العربية الشعب اللبناني على اجراء الإنتخابات النيابية في 15 مايو الجاري، متمنيا ان تكون الانتخابات خطوة إيجابية نحو تصحيح الأوضاع السياسية والاقتصادية في البلاد.

ودعا اللبنانيين الى البناء على نتائج الانتخابات والإسراع في تشكيل حكومة قادرة على تنفيذ الإصلاحات الضرورية واللازمة لتمكين لبنان من الخروج من الأزمة واستعادة عافيته خاصة فيما يتعلق بإنجاز الاتفاقيات الاقتصادية والمالية مع صندوق النقد الدولي والتي من شأنها أن تسهم في تحسين الظروف المعيشية للبنانيين وإنعاش الاقتصاد من جديد.

وناشد القيادات اللبنانية من مختلف الطوائف والانتماءات السياسية اظهار أعلى مستويات المسؤولية وإعلاء المصلحة الوطنية باعتبار أن الشهور القادمة ستمثل اختبارا حاسما لقدرة البلاد على اجتياز الأزمة.

وأكد ابو الغيط حرص الجامعة العربية على مواصلة دورها في دعم ومساندة لبنان ومواكبته في كافة المحطات المهمة التي يمر بها، لافتا الى مشاركة فريق من المراقبين المتخصصين من الجامعة في متابعة العملية الانتخابية.

وقال البيان ان رئيس الفريق سيعرض تقرير بعثة المراقبين على الأمين العام للجامعة العربية فور الانتهاء منه، منوها «بصفة عامة» بالأجواء التي جرت فيها الانتخابات وبدور الحكومة في هذا الصدد.