Recent Posts

الخالد: تعزيز قدرات الحرس الوطني


زار سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء أمس الخميس الرئاسة العامة للحرس الوطني، وكان في مقدمة مستقبليه نائب رئيس الحرس الوطني الفريق أول متقاعد الشيخ أحمد نواف الأحمد الجابر الصباح ووكيل الحرس الوطني الفريق ركن مهندس هاشم عبدالرزاق الرفاعي، حيث التقى سموه كبار القادة في الحرس الوطني. وقال رئيس مجلس الوزراء في كلمة له إن الحرس الوطني ركيزة أساسية في منظومة الأمن والدفاع وشاهدنا دوره في تقديم المساندة والعون في عدة ظروف بفضل استعداده وجاهزيته. وأضاف سموه "اغتنم هذه الفرصة لتجديد التهنئة لنائب رئيس الحرس الوطني الفريق أول متقاعد الشيخ أحمد نواف الأحمد الجابر الصباح على الثقة الغالية في تحمل مسؤولية هذا المنصب وأنا على ثقة بأن الشيخ أحمد النواف سيسير على خطى ونهج من سبقه سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظهم الله ورعاهم في الارتقاء بالعمل وتعزيز القدرات واستكمال بناء هذا الكيان المهم في ظل قيادة وتوجيه رئيس الحرس الوطني سمو الشيخ سالم العلي الصباح" حفظه الله . وبين سموه ان زيارته اليوم تأتي استكمالا ومتابعة لزيارة سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه في بداية الشهر الماضي والتوجيهات السامية التي تعتبر مسؤولية حملها سموه إيانا ومواصلة واستمرار النهج لتأكيد الجاهزية في كل الظروف سائلا الله أن يعينه على تنفيذ البرامج والخطط وترجمتها على أرض الواقع. وقال سموه "وليس أدل على دور الحرس الوطني إلا الأزمة الصحية التي واجهتها البلاد في بداية السنة الحالية حيث كان الحرس الوطني معنا في المستشفيات الميدانية والمحاجر وتنفيذ العزل المناطقي والحظر الكلي والجزئي وقبل ذلك دوره في حماية المنشآت الحيوية وإدارتها وتشغيلها". وأضاف ان" كل ذلك لم يأت من فراغ فالوثيقة الاستراتيجية للحرس الوطني والخطط والتدريب والتمرين المستمر شاهدنا حصاد ثماره بمساندة الفريق الحكومي في مواجهة الأزمة الصحية". وعبر سموه عن الشكر والتقدير على التخطيط والتنظيم والتدريب والاستعداد والجاهزية في ظل قيادة رئيس الحرس الوطني سمو الشيخ سالم العلي الصباح وكذلك الدور المشهود لسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حين تولى سموه منصب نائب رئيس الحرس الوطني. وأضاف ان دور الحرس الوطني في مساندة وزارة الداخلية والجيش خلال الأزمة الصحية فاعل ومقدر لدى الجميع والمسؤولية مضاعفة لأن الأزمة الصحية مستمرة معنا والظروف والطوارئ تحدث في أي وقت ومكان فيجب مواصلة النهج من التخطيط والتدريب والمساندة والاستعداد للقيام بكل ما هو مطلوب. كما قام سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء اليوم بزيارة إلى رئاسة قوة الإطفاء العام، وكان في مقدمة مستقبليه لدى وصوله نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس خالد الصالح ورئيس قوة الإطفاء العام الفريق خالد راكان المكراد؛ حيث التقى رئيس مجلس الوزراء كبار قادة قوة الإطفاء العام. والقى سمو رئيس مجلس الوزراء كلمة في هذه المناسبة أكد خلالها ان زيارته تأتي استكمالا لزيارة حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه إلى رئاسة قوة الإطفاء العام والتقدير العالي الذي عبر عنه سموه للقوة "وهو ما يحملنا مسؤولية لنكون عند حسن ظن سموه وأن لا ندخر جهدا في حماية الأرواح والممتلكات". ونقل سموه تحيات وتقدير حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه للقوة وما عبر عنه سموه من اعتزازه وفخره برجال الإطفاء. وثمن سمو رئيس مجلس الوزراء دور قوة الإطفاء العام في مساندة ودعم الجهات الحكومية في التصدي للأزمة الصحية ممثلة بفايروس كورونا (كوفيد 19) وتحمل عبء إضافي إلى جانب مسؤوليات القوة الجسيمة الأخرى مؤكدا أهمية المحافظة على هذا العطاء وزيادته. وأشار سموه إلى دور القوة الفاعل خلال هذه الأزمة الصحية عبر تأمين المحاجر الصحية والمستشفيات الميدانية وتشغيل منصات التعقيم وتوصيل الأدوية أثناء فترة الحظر الشامل منوها بدور القوة وعملها الدؤوب في جميع الظروف وعلى مدار الساعة. وأشاد سموه بالعمل الكبير للقوة خلال أزمة الأمطار مع إخوانهم بوزارة الداخلية والحرس الوطني ووزارة الأشغال العامة وهيئة الطرق في مساعدة المواطنين والمقيمين لافتا إلى ان هذا النجاح في هذه الأزمات جاء نتيجة للتدريب والتخطيط الطويل ومؤكدا على ضرورة الاستمرار بالتدريب والتعليم لمواجهة جميع الاحتمالات. وقال سموه إن اعتماد قانون قوة الإطفاء العام ساهم بشكل كبير بتعزيز دور القوة وتسهيل الكثير من الأمور في سبيل حماية البلاد والأرواح والممتلكات من خطر الحوادث والحرائق سائلا المولى عز وجل أن يديم على الكويت نعمة الأمن والأمان والاستقرار والازدهار في ظل قيادة حضرة صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولي العهد حفظهما الله ورعاهما. واطلع سموه في مبنى رئاسة قوة الإطفاء العام على قاعة قيادة الحوادث الكبرى حيث استمع سموه لشرح من المسؤولين حول طبيعة عمل القاعة التي تتيح للقيادة العليا للقوة التواصل المرئي المباشر مع القيادة الوسطى المتواجدة في مواقع الحوادث الكبرى إضافة إلى الربط وتبادل المعلومات مع الجهات الحكومية الأخرى.

Kuwait City, Kuwait

Contact

Follow

©2017 BY AL3ONWAN - ALL RIGHTS RESERVED

Address