Recent Posts

الرئيس المصري: حاجة ملحة لاعلاء قيم التعايش والتسامح بين الأديان


كونا - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الاحد الحاجة الملحة لتضافر جميع الجهود لاعلاء قيم التعايش والتسامح بين مختلف الأديان ومد جسور التفاهم والاخاء وعدم المساس بالرموز الدينية. وذكر المتحدث باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي في بيان له ان ذلك جاء خلال لقاء الرئيس السيسي مع وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان لدى استعراض سبل تعزيز الجهود لمواجهة تصاعد نبرات التطرف والكراهية في ظل التوتر الأخير بين العالم الاسلامي وأوروبا. واعرب الرئيس السيسي في هذا السياق عن "الرفض التام للأعمال الارهابية بكافة أشكالها أو ربط أي دين بأعمال العنف والتطرف". وأكد في الوقت ذاته استعداد مصر للتعاون ودعم مختلف الجهود الدولية لتعزيز مثل هذه المفاهيم. وذكر المتحدث المصر ان وزير الخارجية الفرنسي أكد من جانبه "احترام فرنسا وتقديرها لكافة الأديان ومبادئها وقيمها وتطلعها لتعزيز التعاون والتشاور مع مصر لمكافحة ظاهرة التعصب والفكر المتطرف الآخذة في الانتشار". وحول اخر تطورات القضية الليبية استعرض الرئيس السيسي موقف مصر "الاستراتيجي الثابت" تجاه ليبيا "لا سيما فيما يتعلق بدعم المباحثات الحالية في كافة المسارات استنادا الى استخلاصات (مؤتمر برلين) و(اعلان القاهرة) وتثبيت وقف اطلاق النار والتمسك بالخطوط المعلنة للحيلولة دون تجدد الاشتباكات". ومن جانبه أشاد وزير الخارجية الفرنسي بالدور المصري "الهام" لتسوية الأزمة الليبية والجهود الشخصية للرئيس السيسي في هذا الاطار مبينا ان "الخطوط المعلنة" من جانبه "ساهمت في تعزيز جهود العملية السياسية في ليبيا كما برهنت على محورية دور مصر كركيزة أساسية للأمن والاستقرار في محيطها الاقليمي ومنطقة الشرق الأوسط". واوضح المتحدث ان اللقاء شهد تبادل الرؤى ووجهات النظر حيال تطورات بعض الملفات الاقليمية ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها شرقي المتوسط وسوريا حيث تم "التوافق" على تكثيف التنسيق والتشاور بين الجانبين. وذكر أن اللقاء تناول موضوعات التعاون المشترك في اطار العلاقات الثنائية "الاستراتيجية" بين البلدين.


Kuwait City, Kuwait

Contact

Follow

©2017 BY AL3ONWAN - ALL RIGHTS RESERVED

Address