الصحة: الكمامات في الكويت.. بأعلى المواصفات


أكد مدير إدارة منع العدوى في وزارة الصحة الدكتور أحمد المطوع أن الكمامات المستخدمة في البلاد مطابقة للمواصفات القياسية والمعايير العالمية. وأضاف المطوع في تصريح صحفي أمس الثلاثاء أن هناك شروطا محددة وواضحة في دولة الكويت يجب توافرها في الكمامات التنفسية وتشمل شهادات تثبت مطابقتها لأعلى المواصفات والمعايير العالمية مع استيفاء مختلف الشروط المطلوبة. وأوضح أن هناك تواصل وتعاون مستمر مع الهيئة العامة للصناعة بشأن وضع وتحديث الشروط تبعا للمقاييس العالمية ومطابقة الكمامات للمعايير المطلوبة. وبين أن الكمامات تتكون من أنسجة صناعية مكونة من ألياف دقيقة تختلف في درجة نقاوتها وهي ذات خواص فيزيائية تجعلها تتمدد وتنكمش تأثرا بدرجات الحرارة والرطوبة وغيرها من المؤثرات موضحا أنه عند تعرض الألياف لهذه المؤثرات تبدو كأنها تتمدد بشكل بسيط جدا. وشدد المطوع على أهمية ارتداء الكمام كوسيلة لتقليل انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) متمنيا السلامة والشفاء للجميع. من ناحية أخرى، أعلن المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور عبدالله السند تسجيل 1403 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في الساعات ال24 الماضية ليرتفع بذلك إجمالي عدد الحالات المسجلة في البلاد إلى 239952 حالة فيما سجلت ثماني حالات وفاة ليصبح مجموع حالات الوفاة المسجلة حتى الآن 1373 حالة. وأضاف الدكتور السند أنه تم تسجيل 1432 حالة شفاء من الاصابة ب(كوفيد-19) في الساعات ال24 الماضية ليرتفع بذلك إجمالي عدد المتعافين في البلاد إلى 224701 حالة. وأوضح السند أنه تأكد تماثل تلك الحالات للشفاء بعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة والخطوات المتبعة في ذلك الشأن لافتا الى أن نسبة مجموع حالات الشفاء من مجموع الاصابات بلغت 64ر93 في المئة. وبين أن عدد من يتلقى الرعاية الطبية في أقسام العناية المركزة بلغ 216 حالة ليصبح بذلك المجموع الكلي للحالات التي ثبتت اصابتها بالمرض ولازالت تتلقى الرعاية الطبية اللازمة 13878 حالة. وأفاد أن عدد المسحات التي تم اجراؤها في الساعات ال24 الماضية بلغ 10095 مسحة ليبلغ مجموع الفحوصات 2111043 فحصا مشيرا الى أن نسبة الاصابات لعدد المسحات خلال ال24 ساعة الماضية بلغ 90ر13 في المئة. وجدد السند دعوة المواطنين والمقيمين لمداومة الأخذ بسبل الوقاية كافة وتجنب مخالطة الآخرين والحرص على تطبيق استراتيجية التباعد البدني موصيا الجميع بزيارة الحسابات الرسمية لوزارة الصحة والجهات الرسمية في الدولة للاطلاع على الارشادات والتوصيات وكل ما من شأنه الاسهام باحتواء انتشار الفيروس.