الصحة: مؤشرات «كورونا» لا تزال مطمئنة


أكدت وزارة الصحة أمس الثلاثاء ان مؤشرات الوضع الوبائي لجائحة فيروس (كورونا) في الكويت لا تزال "مطمئنة" على الرغم من تسجيل زيادة في بعض مؤشرات التقييم. ولفتت الوزارة في بيان لها الى استمرار الفرق المختصة بالوزارة في الترصد المجتمعي ومتابعة الوضع العالمي والمحلي. وقالت ان "هذا الاجراء يأتي في ظل الاستقرار الملحوظ الذي وصلنا إليه خلال الفترة الماضية بفضل جهود وتضحيات الجميع" مضيفة ان "ذلك يأتي في إطار متابعة تقارير مؤشرات الجائحة عالميا ورصد بعض الزيادات في أرقام الاصابة ومعدلات التفشي في بعض الدول حول العالم وبعض دول المنطقة". ودعت الى "مداومة الحرص على العادات الصحية السليمة الاعتيادية وتطبيقها في حياتنا اليومية حفاظا على ما تحقق من نتائج إيجابية كبيرة في مواجهة الوباء". وأشارت الى انه في حال ظهور أعراض إصابة بأمراض تنفسية معدية من الضروري تجنب مخالطة الغير ومداومة غسل وتطهير اليدين وتغطية الفم والأنف في الأماكن المزدحمة والمغلقة. وشددت الوزارة على ضرورة الحرص على أخذ الجرعة المنشطة للقاح (كوفيد-19) ومداومة الحيطة والوقاية خلال التنقل والسفر.