العتيبي: ضرورة تحديد رؤية جامعة عبدالله السالم للكليات والتخصصات وفق احتياجات السوق


دعا رئيس جمعية الدراسات العليا الدكتور محمد العتيبي رئيس المجلس التأسيسي لجامعة عبدالله السالم الدكتورة موضي الحمود بوضع الأسس لتحقيق التميز العلمي لتكون جامعة عبدالله السالم أحد صروح التعليم العالي في المنطقة، وذلك عن طريق تقديم تعليم متميز وبيئة أكاديمية إيجابية تساعد على تنمية وصقل شخصية الطالب وتنمية قدراته الفكرية والابداعية ليكون عنصرا فعالا في المجتمع.

وشدد العتيبي في تصريح صحافي على ضرورة أن تكون رؤية واضحة حول نوعية الكليات والتخصصات التي تضمها الجامعة منذ البداية، لتتبعها خطوات وآليات عمل لتنفيذ الخطط والاستراتيجات التي يضعها المجلس التأسيسي.

وقال العتيبي: إن أزمة القبول التي تعاني منها مؤسسات التعليم العالي في كل من جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب والبعثات الداخلية والخارجية تستوجب على المجلس التأسيسي سرعة الانتهاء من وضع الخطط لافتتاح الجامعة وإنشاء أول كلية لاستقبال الطلبة للعام الدارسي 2022/2023، للقضاء على أزمة القبول، والاسهام في مشكلة التعليم التي تعاني منها البلد.

وأضاف العتيبي بأن جامعة عبدالله السالم لديها من المقومات الأساسية من البنية التحتية لمباني وقاعات جامعة الكويت القديمة التي ألت إليها بحسب قانون الجامعات الحكومية 76 لسنة 2019، - حيث خصص مواقع جامعة الكويت في الشويخ وكيفان والخالدية لتكون لجامعة عبدالله السالم- يؤهلها لوضع خطة لاستقبال الطلبة في أقرب وقت ممكن، وفق احتياجات ومتطلبات سوق العمل، ورغبات وطموحات وأمال الطلبة، الذين أصيبوا بخيبة أمل بسبب عدم وجود مقاعد دراسية لهم في التخصصات التي يرغبونها