top of page
Single post: Blog_Single_Post_Widget

العراق يحظر دخول غير الملقحين ضد كورونا إلى أراضيه


قررت الحكومة العراقية، الأربعاء، حظر دخول مواطنيها والأجانب غير المطعمين بجرعتين من اللقاح المضاد لفيروس كورونا إلى البلاد. جاء ذلك في بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، عقب اجتماع للهيئة العليا للصحة والسلامة الحكومية المعنية بمواجهة فيروس كورونا. وقال البيان إن الاجتماع ناقش "تطورات جائحة كورونا بالعراق في ظل الزيادة الحادة للإصابات بالمتحور الجديد (أوميكرون) عالميا، والجهود الصحية المتخذة لاحتواء الموجة الجديدة التي يشهدها العراق حاليا". ونوه إلى "استمرار وزارة الصحة في العمل على فحص النماذج المشتبه إصابتها بالمتحور الجديد". والأسبوع الماضي، أعلنت وزارة الصحة العراقية، تسجيل أولى الإصابات بالمتحور الجديد لعائلة قادمة من الخارج في محافظة دهوك (شمال) ودبلوماسيين أجانب. وأشار البيان، أن الهيئة قررت "إلزام الوافدين إلى العراق كافة، من العراقيين والأجانب بإبراز بطاقات تلقي لقاحات كوفيد-19، (مع رمز التحقق IQ)، يثبت تلقي جرعتين على الأقل، إضافة إلى فحص (PCR) سالب من مرض كورونا، أجري خلال 72 ساعة، واستثناء من يتعذر عليه إثبات ذلك لأسباب صحية". كما قررت الهيئة "التأكيد على جهاز الأمن الوطني لمتابعة ظاهرة بطاقات اللقاح وبطاقات التطعيم الدولية المزورة ومحاسبة متداوليها". وقرارات الحكومة، بخصوص حظر دخول غير الملقحين ضد كورونا إلى البلاد، بحاجة إلى مصادقة مجلس الوزراء عليها. وتأتي هذه القرارات بعد تصاعد وتيرة الإصابات بفيروس كورونا خلال الأيام القليلة الماضية للتجاوز حاجز 1500 يوميا بعد أن كانت أقل من ألف إصابة على مدى أشهر. وحتى مساء الثلاثاء، بلغ إجمالي الإصابات بفيروس "كورونا" في العراق مليونين و100 ألف و518، منها 24 ألفا و220 وفاة، ومليونين و68 ألفا و76 حالة شفاء، فيما بلغ عدد الملقحين ضد الفيروس 8 ملايين و700 ألف من أصل 41 مليونا، وفق وزارة الصحة العراقية.‎


Comments


bottom of page