الفلبين تحتج على الوجود غير القانوني لبكين في بحر الصين الجنوبي


قالت وزارة الخارجية الفلبينية اليوم السبت، إن الفلبين احتجت على استمرار "الوجود والأنشطة غير القانونية" للصين بالقرب من جزيرة في بحر الصين الجنوبي تسيطر عليها الفلبين. وقدمت مانيلا احتجاجاً دبلوماسياً أمس الجمعة، على "الانتشار المستمر والوجود المطول والأنشطة غير القانونية للأصول البحرية وسفن الصيد الصينية" بالقرب من جزيرة ثيتو. وطالبت جارتها العملاقة بسحب السفن. ولم ترد السفارة الصينية في مانيلا بعد على طلب للتعليق بعد ساعات العمل. وتصاعدت التوترات بين مانيلا وبكين بسبب وجود مئات القوارب الصينية في المنطقة الاقتصادية الخالصة للفلبين التي تبلغ 200 ميل منذ شهور. وقالت وزارة الخارجية في بيان ان "جزر باغ -اسا جزء لا يتجزأ من الفلبين ولها السيادة والولاية عليها". وتقع ثيتو المعروفة باسم باغ -آسا في الفلبين، على بعد 451 كيلومتراً من البر الرئيسي وهي أكبر الشعاب المرجانية الثمانية والمياه الضحلة والجزر التي تشغلها في أرخبيل سبراتلي. وكان هذا الاحتجاج الدبلوماسي الرابع والثمانين على الأقل الذي قدمته الفلبين ضد الصين منذ أن تولى الرئيس رودريجو دوتيرتي منصبه في عام 2016. وأبطلت محكمة دولية في ذلك العام مطالب الصين التوسعية بالسيادة في بحر الصين الجنوبي الذي تمر من خلاله تجارة بحرية تبلغ قيمتها ثلاثة تريليونات دولار سنوياً. ولبروناي وماليزيا والفلبين وتايوان وفيتنام أيضاً مطالب بالسيادة على العديد من الجزر في المنطقة.