«المركزي المصري» يرفع سعر الفائدة 2 %


(كونا) - قرر البنك المركزي المصري اليوم الخميس رفع سعري عائد الايداع والاقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 200 نقطة أساس ليصل الى 25ر11 بالمئة و25ر12 بالمئة و75ر11 بالمئة على الترتيب. وذكر البنك المركزي في بيان انه تم رفع سعر الائتمان والخصم بواقع 200 نقطة أساس ليصل الى 75ر11 بالمئة وذلك خلال اجتماع للجنة السياسة النقدية التابعة للبنك. واشار البيان الى ما يشهده النشاط الاقتصادي العالمي من تباطؤ جراء استمرار "الحرب الروسية الأوكرانية" وما نتج عن العقوبات التجارية المفروضة على روسيا من اختناقات في سلاسل الامداد والتوريد مما ادى الى ارتفاع الأسعار العالمية للسلع الأساسية مثل النفط والقمح. واشار كذلك الى تقييد الأوضاع المالية العالمية "حيث استمرت البنوك المركزية في الخارج في تشديد السياسات النقدية عن طريق رفع أسعار العائد وخفض برامج شراء الأصول لاحتواء ارتفاع معدلات التضخم في بلادهم". واستعرض البيان البيانات الاولية للنشاط الاقتصادي المحلي التي كانت تشير الى الارتفاع قبل اندلاع "الحرب ما بين روسيا واوكرانيا" خلال الربع الرابع من عام 2021 حيث سجل الناتج المحلي الاجمالي الحقيقي نموا قدره 3ر8 بالمئة مدعوما جزئيا بتعافي النمو في قطاعات السياحة والتشييد والبناء والصناعة. وتوقع أن يشهد النشاط الاقتصادي تباطؤا في النمو مقارنة بمعدلات متوقعة سابقا ويرجع ذلك جزئيا الى التداعيات السلبية "للحرب الروسية الأوكرانية" وذلك على المدى المتوسط. وأوضح البيان أن ما اتخذته لجنة السياسة النقدية من رفع اسعار الفائدة "يعد اجراء ضروريا للسيطرة على الضغوط التضخمية كما يتسق مع تحقيق هدف استقرار الأسعار على المدى المتوسط". ونوه باستخدام أدوات السياسة النقدية للسيطرة على توقعات التضخم والحد من الضغوط التضخمية من جانب الطلب والآثار الثانوية لصدمات العرض "لما لها من تأثير على توقعات التضخم وتخطي المعدلات المستهدفة والمعلن عنها مسبقا". وذكر البيان أن لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي "تتابع عن كثب كافة التطورات الاقتصادية ولن تتردد في استخدام كافة أدواتها النقدية لتحقيق هدف استقرار الأسعار على المدى المتوسط".