المعلومات المدنية تطلق خدمة الإستعلام عن بيانات القاطنين آليًا لملاك العقار


أطلقت الهيئة العامة للمعلومات المدنية خدمة الاستعلام عن بيانات القاطنين لملاك العقار تمكنهم من الاطلاع والمتابعة والتحقق من صحتها ورفع الشكوى آلياً في حال وجود بيانات غير صحيحة. وقال مدير عام الهيئة العامة للمعلومات المدنية مساعد العسعوسي بأنه بعد إطلاق تطبيق «هويتي» كوسيلة للتحقق الآمن من خلال الهوية الرقمية للفرد وفق قانون المعاملات الإلكترونية أصبح بالامكان عرض بيانات القاطنين لملاك العقار، لتأتي هذه الخطوة مكملة لما تم اطلاقه عام 2018 من خلال خدمة تنبيهات ملاك العقار والتي تمكن صاحب العقار من المتابعة الآلية لأي إضافة أو شطب للقاطنين على العقار الذي يملكه. ونوه العسعوسي بأن الهدف من هذه الخدمة تحقيق الشفافية وتمكين مالك العقار ليكون أحد أدوات الرقابة اضافة الى ما تتخذه الهيئة من إجراءات مشددة في طلبات تغيير العنوان من حيث استيفاء المستندات المطلوبة وفرض بصمة المؤجر لضمان حضوره الشخصي وبصمة المالك لضمان علمه وموافقته على سكن المؤجر وبين العسعوسي ان هذه الخدمة تأتي انسجاما مع متطلبات الشفافية والرقابة التي تهدف إليها الهيئة العامة لمكافحة الفساد «نزاهة» والتي اطلعت على الخطوات التي تتخذها الهيئة في التدقيق على معاملات تغيير العنوان والإجراءات المتبعة في التحقق من صحتها. وأضاف العسعوسي أن الخدمة تمكن مالك العقار من تقديم الشكوى آلياً وذلك بعد استكمال الاستبيان الموجود في الخدمة للتأكد من صحة الشكوى قبل تأكيدها، حيث لاحظت الهيئة أنه في كثير من الأحيان يتم توقيع عقد الإيجار من قبل أحد أفراد الأسرة دون علم الآخر وخاصة في عقار الورثة، كما أنه في كثير من الأحيان يكون القاطنين من المالك السابق قبل تحويل العقار إلى المالك الجديد والذي يتوجب عليه مراجعة الهيئة لشطب القاطنين السابقين بعد شراءه للعقار، بالإضافة إلى حالات أخرى مختلفة يقوم الاستبيان من استيضاحها. وعن آلية التسجيل في الخدمة أكد العسعوسي إنه يستلزم استخدام تطبيق «هويتي» وتفعيل خاصية «المصادقة» في التطبيق ومن ثم الدخول الى موقع الهيئة «www.paci.gov.kw» لطلب الخدمة المذكورة والتي تشترط لاستكمالها رفع المستندات اللازمة لإثبات ملكية العقار.