المغرب.. التوصل إلى اتفاق لتشكيل حكومة ائتلافية من أكبر ثلاثة أحزاب


أعلن رئيس الحكومة المغربية المكلف عزيز أخنوش اليوم الأربعاء توصله إلى تشكيل "أغلبية حكومية" من الأحزاب الثلاثة الأولى التي تصدرت نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت أخيرا. وقال أخنوش في مؤتمر صحفي للاعلان عن تشكيل "الأغلبية الحكومية" التي تضم أحزاب (التجمع الوطني للأحرار) و(الأصالة والمعاصرة) و(الاستقلال) "إننا تمكنا من تشكيل الأغلبية الحكومية خلال وقت وجيز حفظا للزمن السياسي واستحضارا لتحديات المرحلة". ووصف هذه الأغلبية بأنها "منسجمة ومتماسكة" وتلتقي في "أبعاد كثيرة" لا سيما على مستوى البرامج التي تقدمت بها للانتخابات. وأوضح أن هذه الأغلبية تمثل "ترجمة للارادة الشعبية" التي بوأت الأحزاب الثلاثة المراتب الأولى في الانتخابات التشريعية التي جرت في الثامن من سبتمبر الجاري. وأضاف اخنوش "اننا سنقترح على الملك أسماء الشخصيات التي ستتحمل المسؤوليات الحكومية" مؤكدا أن اختيار هذه الشخصيات سيكون بناء على معايير "الكفاءة والمصداقية" وذلك "حتى نفي بالتزاماتنا تجاه المواطنين". وكان العاهل المغربي الملك محمد السادس قد عين في العاشر من الشهر الجاري رئيس حزب (التجمع الوطني للأحرار) عزيز أخنوش رئيسا للحكومة مكلفا بتشكيلها بعد تصدر حزبه لنتائج الانتخابات التشريعية. وتصدر حزب (التجمع الوطني للأحرار) نتائج الانتخابات بحصوله على 102 مقعد متبوعا بحزب (الأصالة والمعاصرة) الذي نال 86 مقعدا في حين حصل جاء حزب (الاستقلال) ثالثا بحصوله على 81 مقعدا فيما تقاسمت أحزاب أخرى باقي مقاعد مجلس النواب البالغ عددها 395 مقعدا .