المفوض الأوروبي: أهمية تعزيز التعاون المالي والاقتصادي مع الكويت


أكد المفوض الأوروبي للميزانية والادارة يوهانس هان اليوم الاثنين اهمية تعزيز التعاون بين الاتحاد الأوروبي ودولة الكويت في القطاع المالي والاقتصادي مشيرا الى حرص الاتحاد الأوروبي على استمرار الاستثمارات الكويتية في أوروبا لاسيما ان الكويت مستثمر رئيسي هناك. وأوضح هان بمناسبة زيارته للبلاد انه ناقش مع كبار المسؤولين الكويتيين في وزارة المالية والبنك المركزي والهيئة العامة للاستثمار التعافي الاقتصادي الأوروبي والعالمي لفترة ما بعد جائحة (كوفيد 19) ومساهمة برنامج الاصدار "الجيل القادم للاتحاد الأوروبي" وفرص الاستثمار المرتبطة بذلك. وقال ان "الكويت مستثمر رئيسي في أوروبا ونحن حريصون على استمرار الاستثمارات الكويتية في أوروبا وخاصة من خلال برنامج الأتحاد الأوروبي للتعافي" مبينا ان البرنامج يتضمن عدد من الفرص الاسثتمارية بما في ذلك من خلال الادوات المالية الصديقة للبيئة مثل السندات الخضراء. واشار الى استجابة الاتحاد الأوروبي الغير مسبوقة لمواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا التي ضربت أوروبا والعالم وذلك عندما أعلن في 2020 عن حزمة بقيمة 2 تريليون يورو بما في ذلك برنامج "الجيل القادم للاتحاد الأوروبي". وأوضح ان هذه الحزمة في جوهرها هي حزمة تحفيز تصل قيمتها الى ما يزيد عن 2 تريليون يورو وهي تتألف من ميزانية الاتحاد الأوروبي طويلة الأمد من سنة 2021 الى 2027 والتي تصل قيمتها الى أكثر من 2ر1 تريليون يورو بالاضافة الى أكثر من 800 مليار يورو من خلال برنامج "الجيل القادم للاتحاد الأوروبي". وقال ان البرنامج عبارة عن أداة مالية مؤقته لتحريك التعافي الاقتصادي وباستخدام هذه الاداة المالية فإن الاتحاد الأوروبي لن يكتفي بالاصلاح بل سوف يستخدمها كنقطة تحول حيث أن هذه الأداة ستساعد في إعادة بناء اقتصادات صديقة للبيئة بشكل أكبر بالاضافة الى كونها أكثر رقمية ومرونة. وبين انه "من أجل تمويل برنامج الجيل القادم للاتحاد الأوروبي تقوم المفوضية الأوروبية بالنيابة عن الاتحاد الأوروبي بالاقتراض من أسواق رأس المال واصدار السندات " وهذه السندات – وهي سندات آمنه للاتحاد الأوروبي - تقدم عائدا مرتفعا. وأضاف أن 30 في المئة من أموال التعافي الاقتصادي سوف يتم جمعها من خلال اصدار السندات الخضراء التابعة لبرنامج الجيل القادم. وذكر ان استخدام تلك العوائد سيكون لتمويل المشاريع الخضراء في الاتحاد الأوروبي مما يوفر فرصة جيدة للمستثمرين الكويتيين بالاستثمار في تلك السندات "فالسندات الخضراء ضمان للاستقرار والاستدامة". وأوضح ان السندات الخضراء تمثل الالتزام بتمويل المشاريع التي تساهم في المعركة ضد التغير المناخي والاستثمارات الصديقة للبيئة وهي تستخدم في تمويل تحول الاتحاد الاوروبي الى اقتصاد أكثر استدامة ومنخفض الكربون ويدعم تحقيق أهداف قمة باريس للمناخ. وكان المفوض الأوروبي اجتمع في وقت سابق اليوم مع محافظ البنك المركزي الدكتور محمد الهاشل بحضور كبار المسؤولين في وزارة المالية والهيئة العامة للاستثمار حيث ناقشوا عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك بين الكويت والاتحاد الاوروبي.