top of page
Single post: Blog_Single_Post_Widget

المونس يرفض نهج معايير الولاء في اختيار المناصب القيادية


أكد النائب خالد المونس أن الإقدام على التعيينات في تسكين الوظائف القيادية الشاغرة وفق نهج المحاصصة ومعايير الولاء التي استخدمتها الحكومات السابقة، والتي لاتزال تعاني الدولة ويلاتها، أمر مرفرض تماماً ولن نقبل به أبداً.


وأضاف أن معايير اختيار المناصب القيادية يجب أن تكون واضحة وتحقق مبدأ تكافؤ الفرص للجميع، ويجب اختيار الشخص المناسب في المكان المناسب، بناءً على عدة أسس أبرزها المؤهل العلمي وسنوات الخبرة، وتحليه بالمهارات المختلفة، ومدى قدرته على تنفيذ رؤيته للنهوض بالجهة التي سيتولى إدارتها، لكي يكون إضافة إلى المكان وليس عبئاً عليه وعلى الحكومة وعلى الدولة ككل.


وحذر المونس الحكومة من الرضوخ لأية ضغوطات، أو استغلال لفترة العطلة البرلمانية في تعيينات مشبوهة،فنحن نراقب عن قرب، وأي تجاوز حكومي في هذا الملف سيتحول إلى مشروع أزمة وعلى الحكومة أن تبتعد عن نهج الحكومات السابقة التي اعتادت على صناعة الأزمات


واختتم المونس تصريحه قائلاً بإذن الله سندفع بقانون ( التعيين في المناصب القيادية) كأولوية ليكون على قائمة أولويات دور الانعقاد المقبل، لسد أي ثغرة تستغلها الحكومة الحالية أو أي حكومة قادمة في استخدام تسكين المناصب القيادية لكسب الولاءات.

Comments


bottom of page