اليابان تدرس نشر صواريخ بعيدة المدى لمواجهة الصين


ذكرت صحيفة يوميوري اليابانية، أمس، أن اليابان تدرس نشر ألف صاروخ كروز طويل المدى لتعزيز قدرتها على الهجوم المضاد ضد الصين. وقالت الصحيفة نقلاً عن مصادر حكومية: إن الصواريخ ستكون أسلحة حالية معدلة لتوسيع مداها من 100 كيلومتر إلى ألف كيلومتر. وأضافت يوميوري أن الأسلحة، التي ستطلقها السفن أو الطائرات، ستتمركز بشكل أساسي حول جزر نانسي الجنوبية وقادرة على الوصول إلى المناطق الساحلية لكوريا الشمالية والصين. وزادت اليابان إنفاقها العسكري واتخذت استراتيجية أكثر حزماً في السنوات الأخيرة ولكنها امتنعت عن نشر صواريخ بعيدة المدى ضمن حدودها للأسلحة التي يمكنها ضرب أهداف على أراض أجنبية. وتصاعدت حدة التوترات الإقليمية هذا الشهر بعد زيارة نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي تايوان، التي تتمتع بالحكم الذاتي ولكن الصين تعتبرها إقليما تابعاً لها، وأطلقت بكين صواريخ بالقرب من تايوان وفي المنطقة الاقتصادية الخالصة.