انتخاب أول امرأة لرئاسة مجلس النواب الفرنسي


(كونا) -— انتخب مجلس النواب الفرنسي اليوم الثلاثاء يائيل براون بيفيه رئيسة للجمعية الوطنية بغالبية 242 صوتا. وقال وزير الشؤون البرلمانية اوليفييه فيران عبر موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) "أخيرا ولأول مرة في تاريخ فرنسا ستترأس الجمعية الوطنية امرأة.. تهانينا عزيزتي يائيل براون بيفيه على انتخابك.. ويستمر تأنيث البرلمان الذي يمثل الأمة والشعب الفرنسي“. من جهتها عبرت رئيسة الوزراء الفرنسية اليزابيث بورن عن سعادتها عبر (تويتر) متمنية للرئيسة المنتخبة بيفيه النجاح. واضافت بورن "أعلم أنك ستحرصين على احترام التعددية والحوار في هذه الجمعية لخدمة مواطنينا“. وانتخب مجلس النواب النائبة بيفيه من حزب الرئيس إيمانويل ماكرون (الجمهورية إلى الأمام) بواقع 242 صوتا وهي الغالبية المطلقة من الاصوات خلال الجولة الثانية. وتنافس أربع نساء ورجل على منصب رئيس الجمعية الوطنية وهم ناتالي باسير وسيباستيان تشينو وآني جينيفار وفتيحة كلوا هاتشي. وأظهرت النتائج الرسمية للانتخابات التشريعية الاخيرة تقدم حزب ماكرون وحلفائه تحت ائتلاف (معا) ب 244 من اصل 577 مقعدا (دون حصولهم على الأغلبية المطلقة) وحصول (الاتحاد الشعبي الجديد) الذي يضم حزب (فرنسا الأبية) وحزب (الخضر) والحزب (الاشتراكي) والحزب (الشيوعي الفرنسي) بقيادة جان لوك ميلنشون على 131 مقعدا. وتجرى الانتخابات التشريعية الفرنسية كل خمس سنوات لاختيار أعضاء الجمعية الوطنية وتحدد الأغلبية البرلمانية فيها ما يؤثر بشكل مباشر في رسم سياسة البلاد عبر المصادقة أو عدمها على مشاريع القوانين.