top of page
Single post: Blog_Single_Post_Widget

بايدن: الحرب الروسية في أوكرانيا تسعى إلى تغيير ثقافة وهوية الشعب



اعتبر الرئيس الأميركي جو بايدن اليوم الجمعة أن نظيره الروسي فلاديمير بوتين يسعى من خلال الحرب في أوكرانيا الى «تغيير ثقافة وهوية الشعب هناك».

وقال بايدن في حفل تخريج دفعة السنة الحالية من طلاب الأكاديمية البحرية الأميركية إن العالم لم يكن مترابطا خلال السنوات القليلة الماضية.

وسلط الضوء على ما أسماه «الحرب الوحشية التي شنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أوكرانيا»، فأشار الى «أن بوتين لا يحاول الاستيلاء على أوكرانيا فحسب بل إنه يسعى حرفيا الى محو ثقافة وهوية الشعب الأوكراني من خلال مهاجمة المدارس ودور الحضانة والمستشفيات والمتاحف دون أي غرض آخر سوى القضاء على الثقافة والاعتداء المباشر على المبادئ الأساسية للنظام الدولي القائم على القانون».

وتوجه إلى طلاب الأكاديمية قائلاً «هذا هو الوضع الذي تتخرجون من أجل مواجهته».

وأضاف «كانت الإجراءات التي اتخذها بوتين محاولة لما يمكنني تسميته جعل أوروبا بأكملها محايدة مثل فنلندا إلا أنه بدلا من ذلك فقد نجحنا بجعل أوروبا كلها حلف شمالي الأطلسي (ناتو)».

وشدد بايدن على «قدرة الولايات المتحدة التي لا مثيل لها في أن تكون قوة من أجل الخير حيث ستدافع عن القواعد الدولية وستضمن مستقبلا حرا ومفتوحا في منطقة المحيطين الهندي والهادئ الهندية من أجل حرية الملاحة في بحر الصين الجنوبي وما وراءه والتأكد من أن الممرات البحرية تظل مفتوحة وآمنة».

وأكد أن «هذه المبادئ البحرية الأساسية القائمة منذ فترة طويلة هي حجر الأساس للاقتصاد العالمي والاستقرار العالمي وستساعد في الترابط بين حلفائنا في أوروبا وحلفائنا في منطقة المحيطين الهندي والهادئ».

ورأى أن السنوات العشر القادمة ستشكل العقد الحاسم في هذا القرن حيث ستتغير الكثير من الأمور وبسرعة كبيرة لافتا الى «أن الخيارات التي سنتخذها سيكون لها عواقب أكثر جدية».


bottom of page