بايدن: حلف «ناتو» أصبح أقوى وأكثر اتحادا بعد الغزو الروسي لأوكرانيا


(كونا) -- وصف الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم الخميس قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) المنعقدة في العاصمة الاسبانية مدريد بالتاريخية معتبرا انها زادت من قوة الحلف للتصدي للتحديات التي سيواجهها في المستقبل. وقال الرئيس بايدن في مؤتمر صحفي عقب انتهاء أعمال القمة "يمكننا ان نتفق جميعا على ان هذه القمة تاريخية" مضيفا "بعد غزو روسيا لأوكرانيا أصبح (ناتو) أكثر قوة واتحادا من أي وقت مضى". ولفت إلى ان المفهوم الإستراتيجي الجديد ينظر إلى روسيا "باعتبارها أكبر تهديد للحلفاء" في الوقت الذي ذكر فيه ان الحلف دعا السويد وفنلندا للانضمام اليه. وأضاف ان بلاده ستعزز تواجدها العسكري في عدة دول أوروبية منها إسبانيا إذ سيزيد عدد المدمرات في قاعدة (روتا) من أربع مدمرات إلى ست مدمرات إلى جانب إنشاء المقر الدائم للفيلق الخامس للجيش الأمريكي في بولندا وتعزيز التواجد العسكري في رومانيا وإرسال سربين إضافيين من مقاتلات (إف 35) إلى بريطانيا من بين أمور أخرى. وعلى صعيد متصل أكد الرئيس بايدن ان بلاده ستدعم أوكرانيا مهما طال الأمر وبأن الحلفاء يقفون إلى جانبها في الوقت الذي شدد فيه على ان الحرب "لن تنتهي بانتصار روسيا على أوكرانيا". ووافق قادة (ناتو) أمس الأربعاء على المفهوم الإستراتيجي الجديد للعقد المقبل الذي يعتبر روسيا تهديدا مباشرا وأن الصين أيضا تعد تحديا لمصالحهم وقيمهم وأمنهم.