بايدن «يدعم بقوة» طلب انضمام فنلندا والسويد إلى «الناتو»


أصدر البيت الأبيض الأربعاء بيانا جاء فيه أن الرئيس الأميركي جو بايدن «يرحب ويدعم بقوة الترشيحين التاريخيين لفنلندا والسويد للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي».

وأوضح البيان «فيما يتم النظر في طلبهما للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) ستعمل الولايات المتحدة مع فنلندا والسويد من أجل التأهب لأي تهديد لأمننا المشترك ومواجهة أي اعتداء أو تهديد بالعدوان».

وقال الرئيس الديموقراطي الذي يستضيف رئيسة الوزراء السويدية ماغدالينا أندرسون والرئيس الفنلندي سولي نينيستو في البيت الأبيض الخميس، إنه يتطلع «إلى العمل مع الكونغرس الأميركي ومع حلفائنا في حلف شمال الأطلسي لضم فنلندا والسويد بسرعة إلى أقوى تحالف دفاعي في التاريخ».

وقدّم البلدان طلبيهما للانضمام إلى الناتو،الأربعاء، لكن تركيا التي تتمتع مثل بقية الدول الأعضاء بحق النقض إذا أراد الحلف التوسّع، رفضت بدء محادثات الانضمام.

وأحدثت السويد وفنلندا اللتان كانتا تاريخيا محايدتين عسكريا، تحولا في المسار منذ الغزو الروسي لأوكرانيا الذي أثر كذلك على الرأي العام فيهما بعدما كان مترددا في السابق في الانضمام إلى الناتو.

وباستثناء أنقرة، استقبلت الدول الأعضاء الأخرى طلبَي فنلندا والسويد بحفاوة.