بوتين: لقاء بايدن لن يحرز تقدماً


أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه سيسعى للحد من الخلافات مع ألمانيا لتصل إلى الصفر، متوقعاً تحسن العلاقات الثنائية. وأعرب بوتين عن أمله في أن تكون العلاقات الروسية الألمانية موثوقة ومستقرة بعد مغادرة أنجيلا ميركل لمنصب المستشارة الألمانية، حسبما أفادت وكالة "تاس" الروسية الرسمية. وقال بوتين أمس الجمعة ، خلال اجتماع مع رؤساء وكالات الأنباء الرائدة في العالم، نظمته وكالة "تاس" على هامش المنتدى الاقتصادي الدولي المنعقد في سان بطرسبرغ "إن ألمانيا من بين شركائنا المهمين في جميع أنحاء العالم وفي أوروبا على حد سواء، ونتوقع أن يتحسن الوضع فيما يتعلق بالعلاقات الثنائية". وشكك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في المقابلة في النتائج المرتقبة للقمة التي سيعقدها يوم 16 يونيو (حزيران) الجاري في جنيف مع نظيره الأمريكي جو بايدن، والتي لا يتوقع أن تسفر عن إحراز "تقدمات كبيرة" رغم أنه يرى أن ثمة مجالاً للتعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك. كما قال الرئيس الروسى بوتين إن بلاده مستعدة لمواصلة المحادثات مع اليابان من أجل إبرام معاهدة سلام بعد الحرب بالرغم من تكهنات في موسكو بأن التعديل الدستوري الذي تم إدخاله العام الماضي سيمنع البلاد من الالتزام بمفاوضات لحل نزاع إقليمى مع طوكيو .