جمعية الأندية الأوروبية تطيح بأنييلي.. وترشح رومينيجه لخلافته


أصدرت جمعية الأندية الأوروبية، بيانًا رسميًا، منذ ساعات قليلة، بشأن الانقلابات التي تحدث في عالم كرة القدم، والتي تمثلت في تأسيس بطولة دوري السوبر الأوروبي لمنافسة دوري أبطال أوروبا. واتفقت 12 من الأندية الأوروبية الكبيرة، على إنشاء بطولة جديدة منفصلة عن يويفا، تحت مسمى "دوري السوبر الأوروبي"، وهي: "برشلونة، ريال مدريد، أتلتيكو مدريد (برشلونة)، يوفنتوس، ميلان، إنتر (إيطاليا)، مانشستر سيتي، يونايتد، تشيلسي، ليفربول، توتنهام، آرسنال (إنجلترا)". وقالت الجمعية في بيانها: "اجتمع مجلس إدارة اتحاد الأندية الأوروبية "ECA"، الذي خرجت منه الأندية الـ12 المنشقة، وفي إطار حاجتنا لشغل المناصب، تم استبدال الرئيس السابق أندريا أنييلي الذي يعد أحد مؤسسي دوري السوبر الأوروبي". وأضاف: "أعلنت الهيئة أن ناصر الخليفي من باريس سان جيرمان ومايكل جرلينجر من بايرن ميونخ وإدوين فان دير سار من أياكس، سيكونون ضمن اللجنة التنفيذية التي تدير العمليات خلال هذه الفترة الانتقالية". وتابع: "بالإضافة لذلك، فقد تم ترشيح كارل هاينز رومينيجه، الرئيس التنفيذي لبايرن ميونخ، ليحل محل أنييلي كأحد الممثلين لـ(ECA) في الجمعية العامة للأندية الأوروبية". وختم البيان: "مجلس الإدارة أجمع على إدانته لتصرفات الأعضاء المغادرين، والتي يرى أنها تخدم مصالحهم، وتضر برفاهية اللعبة وتتعارض بشكل واضح مع قيم الجمعية".