جونسون: لن نغفر لبوتين غزوه لأوكرانيا


قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إن العلاقات بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والغرب بات من غير الممكن إصلاحها في أعقاب غزوه لأوكرانيا. وقال رئيس الوزراء البريطاني "لا يمكنني أن أرى بأي شكل كان كيف ستعود العلاقات إلى طبيعتها" مع بوتين. وصرح جونسون لإذاعة "أل بي سي" بأن "سيكون من الصعب للغاية الآن أن نغفر لبوتين ما فعله" تأتي تصريحات جونسون بعد أن وقعت المملكة المتحدة اتفاقيات أمنية متبادلة مع الدول الشمالية فنلندا والسويد. وكانت روسيا قد حذرت السويد وجارتها فنلندا، اللتين تشترك معهما بحدود برية طويلة، من الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي الدفاعي (الناتو)، ومن "تبعات" ذلك. وعندما سُئل من قبل إذاعة "أل بي سي" هل يمكن أن يُرحب بعودة بوتين إلى الحلبة الدولية إذا ما اعترف بأخطائه، قال رئيس الوزراء البريطاني: "لا يوجد شيء مستحيل، أعتقد- لكن لا يمكنني أن أرى بأي شكل كان كيف يمكننا إعادة تطبيع العلاقات مع بوتين الآن. وأضاف جونسون: "لقد انتهك (بوتين) بشكل صارخ حقوق الإنسان والقانون الدولي، وهو مذنب بشن هجوم وحشي للغاية على بلد بريء تماماً- وإن إعادة تطبيع العلاقات ستكون بمثابة ارتكاب الخطأ الذي ارتكبناه في 2014."