خالد المونس: الأحكام القضائية الصادرة بأحقية المواطن في الجمع بين الدراسة والعمل يجب أن تكون مسطرة


أكد النائب خالد المونس أن الأحكام القضائية الأخيرة التي صدرت في السنوات القليلة الماضية والتي قضت بأحقية المواطن في الجمع بين الوظيفة والدراسة كفيلة بأن يتخذ مجلس الوزراء قرارا فورياً ويلغي قراراه رقم 572 لسنة 2009 الذي ينص على منع الموظف من استكمال دراسته، وهو على رأس عمله. وأشار المونس الحكم القضائي الأخير الذي ألغى قرار ديوان الخدمة المدنية والتعليم العالي وأجاز لاحد دارسي الماجستير الجمع بين الدراسة والعمل يجب أن يكون مسطرة للحكومة وديوان الخدمة ورخصة لكافة الراغبين في الجمع بين الدراسة والعمل لكافة المبتعثين في كل الجهات الحكومية سواء كانوا مبتعثين في الداخل أو الخارج على نفقة الدولة او على نفقتهم الخاصة. و استنكر المونس آلية الوزارات في التعامل مع مصالح المواطنين ومطالبهم المشروعة التي كفلها الدستور بإجبارهم على الذهاب إلى ساحات المحكمة واستنزافهم ماديا بخلاف هدر الوقت، مطالبا الوزارات بالسماح لموظفيها بالدراسة تماشيا مع الاحكام القضائية الأخيرة مع تغيير المنظومة الخاطئة التي تستند على قرارات بالية تخالف الدستور وأهمها المادة 13 والتي أكدت أن التعليم ركن أساسي وتكفله الدولة. Sent from Yahoo Mail for iPhone