روسيا تستبعد الموافقة على لقاح «سبوتنيك في» بأوروبا


استبعد صندوق الاستثمار المباشر الحكومي الروسي أن يحصل لقاح "سبوتنيك في" المضاد لفيروس كورونا (كوفيد19-) على موافقة المنظمين الطبيين في أوروبا في المستقبل القريب. ولا تزال وكالة الأدوية الأوروبية تراجع اللقاح الروسي. وقال كيريل ديميترييف رئيس الصندوق لصحيفة برلينر تسايتونج "إذا تمت الموافقة عليه - ربما بعد يونيو(حزيران)- فيمكننا تقديم حوالي 100 مليون جرعة لـ 50 مليون شخص في الاتحاد الأوروبي في غضون ثلاثة أو أربعة أشهر". وتتوقع روسيا حدوث هذا بعد موافقة المجر، ودول أخرى في الاتحاد الأوروبي على استخدام لقاح "سبوتنيك في" بغض النظر عن قرار وكالة الأدوية الأوروبية. وقال ديميترييف إن روسيا يمكن أن ترسل لقاحات لهذه الدول في أبريل(نيسان). وتابع "نتوقع الآن وفداً من وكالة الأدوية الأوروبية في منتصف أبريل(نيسان)، ونأمل أن يكون القرار بشأن "سبوتنيك في" قراراً علمياً بحتاً ، وليس قراراً سياسياً". ويتهم المنتقدون روسيا باستخدام لقاحها للدعاية والتأثير الجيوسياسي. وأكد ديميترييف، الذي يرأس الصندوق المسؤول عن التوزيع الدولي لـ"سبوتنيك في" خططاً لإنتاج اللقاح في ألمانيا ودول الاتحاد الأوروبي الأخرى.