فايزر وبوينتك تختبران فاعلية جرعة ثالثة ضد السلالات المتحورة



أعلنت شركة فايزر الأمريكية، أمس الخميس، أنها بدأت بالشراكة مع بوينتك الألمانية بإجراء تقييم بشأن مدى "فاعلية وسلامة" إعطاء جرعة ثالثة معززة من لقاحهما ضد فيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19) للتعامل مع متحوراته.

وقالت فايزر في بيان إن التقييم سيعتمد على المشاركين في تجارب المرحلة الأولى في الولايات المتحدة من الذين ستتاح لهم الفرصة لتلقي جرعة معززة ب 30 ميكروغراما من اللقاح الحالي بعد ستة إلى 12 شهرا من تلقي الجرعتين.

وتعد الدراسة جزءا من استراتيجية التطوير الإكلينيكي للشركات لتحديد فعالية جرعة ثالثة ضد المتحورات المتطورة.

وقال رئيس مجلس إدارة فايزر ورئيسها التنفيذي البرت بورلا في تصريح تضمنه البيان "بينما لم نرصد أي دليل على أن المتحورات المتناقلة تؤدي إلى فقدان التحصين الذي يوفره لقاحنا فإننا نتخذ خطوات متعددة للتصرف بشكل حاسم والاستعداد في حال نشأت سلالة مقاومة للحماية التي يوفرها اللقاح".

وأضاف "أن هذه الدراسة المعززة ضرورية لفهم سلامة الجرعة الثالثة والمناعة ضد السلالات المنتشرة".

ولفت إلى أن فايزر وبوينتك تجريان مناقشات مع إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (اف.دي.ايه) ووكالة الأدوية الأوروبية بشأن الدراسات السريرية لتقييم اللقاحات الخاصة بالمتحورات استعدادا لاحتمال تطوير لقاحهما سعيا "للحصول على ترخيص لقاح أو معزز له إذا لزم الأمر".

وتلقى حوالي 14 بالمئة من سكان الولايات المتحدة أي أكثر من 45 مليون شخص جرعة واحدة على الأقل من اللقاح حتى الآن كما تم تطعيم أكثر من 6 بالمئة من السكان أي حوالي 6ر20 مليون شخص بالجرعتين.