لأول مرة بمصر.. المحكمة تطالب بإعدام قاتل نيرة أشرف على الهواء مباشرة


لأول مرة في تاريخ مصر، تطالب المحكمة بتنفيذ حكم الإعدام شنقا في الشاب محمد عادل قاتل زميلته نيرة أشرف على الهواء مباشرة وأمام المشاهدين. وحسب موقع "اليوم السابع"، قالت محكمة جنايات المنصورة في حيثيات حكمها في القضية التي قضت فيها بإعدام القاتل، إنه آن الأوان لتغيير النص التشريعي ليسمح بتنفيذ القصاص في القاتل على الهواء، مثلما كانت جريمته على الهواء، وأمام كاميرات المراقبة والهواتف النقالة. وطالبت المحكمة في حيثيات حكمها المشرع بإذاعة أحكام الإعدام على الهواء أو جزء منها، لتحقيق الردع العام المنشود بعد تكرار حوادث الذبح ونشرها، مما يثير الذعر في نفوس الآمنين من أبناء الوطن. كما ردت المحكمة خلال الحيثيات على مطالبة محامي الدفاع بعرض المتهم على الطب الشرعي، لبيان مدى سلامة حالته العقلية واتزانه النفسي ساعة ارتكابه الجريمة. وأكدت أنها تيقنت من سلامة حالته العقلية والنفسية وسلامة إدراكه واختياره، قبل ووقت ارتكابه جريمة قتل المجني عليها وفي أعقابها، من خلال تخطيطه للجريمة واختيار أداة ارتكابها وموعد ومكان تنفيذها. وكان الشاب محمد عادل قتل زميلته نيرة أشرف أمام بوابة جامعة المنصورة وقبل دخولها امتحان نهاية العام يوم 20 يونيو/حزيران الماضي، بعدما طعنها 19 طعنة وذبحها مع محاولة فصل رقبتها.