مجلس الأمة يعقد جلسة خاصة لمناقشة الإجراءات والسياسة الحكومية في التعامل مع فيروس كورونا


يعقد مجلس الأمة جلسة خاصة علنية اليوم بناء على الطلب المقدم من بعض الأعضاء استنادا إلى المادة (72) من اللائحة الداخلية لمجلس الأمة، لمناقشة الإجراءات والسياسة الحكومية في التعامل مع فايروس كورونا المستجد والسلالات المتحورة عنه والقرارات الحكومية وتداعياته. ونص الطلب المقدم والموقع من عشرة نواب على ما يلي: استنادا إلى نص المادة 72 من اللائحة الداخلية لمجلس الأمة والتي تنص على الآتي: يدعو الرئيس المجلس لعقد جلساته قبل المواعيد المقررة لعقدها بثمان وأربعين ساعة على الأقل، مع إرفاق جدول بأعمال الجلسة والمذكرات والمشروعات الخاصة بها إذا لم يكن قد سبق توزيعها. وللرئيس أن يدعو المجلس للاجتماع قبل موعده العادي إذا رأى ضرورة لذلك، وعليه أن يدعوه إذا طلبت ذلك الحكومة أو عشرة من الأعضاء على الأقل، ويحدد في الدعوة الموضوع المطلوب عرضه، ولا تتقيد هذه الدعوة المستعجلة بميعاد الثماني والأربعين ساعة المنصوص عليها في الفقرة السابقة. وإذا أجلت الجلسة ليوم غير معين كان الاجتماع في يوم الثلاثاء التالي وذلك مع مراعاة أحكام المادة السابقة ما لم يحدد الرئيس موعدا غيره}. وعليه فإننا نقدم هذا الطلب لعقد جلسة خاصة يوم .... بتاريخ .... ، يحضرها سمو رئيس مجلس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة الوزراء المستقيلين ممن حضروا جلسة مجلس الوزراء في 3 فبراير 2021 لمناقشة القرارات التي تم اتخاذها ولاطلاع مجلس الأمة على الوضع الصحي العام والدراسات التي على ضوئها تم اتخاذ القرارات التي تم الاعلان عنها في بيان مجلس الوزراء أو من خلال الوزارات المعنية . ولما كان مجلس الأمة عقد في تاريخ 3 ديسمبر 2017 جلسة خاصة حضرتها حكومة مستقيلة في ذلك الوقت وتم فيها مناقشة تقرير تعديلات قانون الرياضة واقرار التعديلات والتصويت عليها، وهو ما أكد على صحة الانعقاد دستوريا باعتبار أن الأمر من تصريف العاجل من الأمور للحكومة المستقيلة، وعليه فإن صحة وأمن واستقرار البلاد ووضعها الاقتصادي في ظل القرارات الحكومية هو الأكثر مدعاة لعقد الجلسة الخاصة على وجه السرعة.