مدرب البرازيل يحدد 3 أهداف بعد التأهل للمونديال


حاول المدير الفني للمنتخب البرازيلي، تيتي، التحكم في انفعالاته والسيطرة على كلماته إزاء فرحة التأهل إلى مونديال قطر 2022، بعد فوز فريقه على كولومبيا بهدف نظيف، مساء الخميس. وكشف عن الأهداف التي يتعين تحقيقها قبل انتهاء تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم. وقال المدرب البرازيلي في مؤتمر صحفي في ملعب نيو كويميكا أرينا في ساو باولو، بعد نهاية المباراة "لا أستطيع أن أقول الكلمة البذيئة التي أردت أن أقولها". وفي جو من الفكاهة، قفز مساعده الفني، كليبر كزافييه، الذي رافق تيتي أثناء المؤتمر الصحفي الافتراضي، في حمام السباحة وصرخ قائلا "العاهرة (...)! نحن في قطر". وقبل 5 جولات في التصفيات المؤهلة لكأس العالم، فضلا عن مباراة الأرجنتين التي تم تعليقها في سبتمبر/ أيلول الماضي، وضع تيتي لنفسه أهدافا تتمثل في "صلابة وإبداع وهدف". وأضاف "هذا هو التميز: إبداع وتسجيل هدف وصلابة دفاعية والفوز؛ هذا ما يدفعنا. يجب أن نقترب من ذلك قدر الإمكان". وأشار إلى أنهم سيجتمعون الجمعة "قليلا" لـ "الاحتفال" بالتأهل إلى قطر 2022، قبل بدء الاستعدادات لمواجهة الأرجنتين الثلاثاء المقبل في سان خوان. وكان الفوز على كولومبيا هو الـ 50 من أصل 67 مباراة قاد فيها تيتي منتخب الكناري، رغم أنه حسب قوله ليس "منشغلا" كثيرا بالإحصائيات. وتتصدر البرازيل تصفيات أمريكا الجنوبية بـ 11 فوزا وتعادل وحيد. وفاز راقصو السامبا على كولومبيا بهدف نظيف الخميس في ساو باولو، أحرزه لوكاس باكيتا من تمريرة حاسمة لنيمار، لتخطف بذلك بطاقة التأهل إلى مونديال قطر.