مدرب مانشستر يونايتد يدافع عن رفع لاعبين العلم الفلسطيني


مازال القتال بين إسرائيل ومسلحين فلسطينيين في قطاع غزة يُلقي بظلاله على كرة القدم العالمية. وفي الحلقة الأحدث من هذا، دافع مدرب فريق مانشستر يونايتد عن اثنين من لاعبيه رفعا العلم الفلسطيني أثناء مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز مساء الثلاثاء. وقال مدرب الفريق أولي غونار سولشاير إن نادي مانشستر يونايتد يحترم "حقهما في (اعتناق) وجهة نظر مختلفة" وعلى ما يبدو، أعطى واحد من المشجعين العلم للاعبين بول بوغبا وأحمد ديالو، عندما كان اللاعبون يطوفون حول الملعب في تقليد يتبعه الفريق في آخر مباراة بملعب النادي (أولد ترافورد) في الموسم. وقال سولشاير: "لدينا لاعبون من أصول مختلفة وبلدان وثفاقات مختلفة. وعلينا احترام وجهات نظرهم إذا كانت مختلفة عن وجهات نظر الآخرين". وأضاف: "إذا فكر اللاعبون في أشياء أخرى غير كرة القدم، فهذا أمر إيجابي". ولا تزال أعمال العنف متواصلة بين الجيش الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية في غزة، على الرغم من النداءات الدولية الداعية إلى وقف إطلاق النار، وحماية المدنيين. وحتى كتابة هذه السطور، قُتل 219 فلسطينيا على الأقل في غزة، بينهم نحو 100 من النساء والأطفال، بحسب السلطات الصحية في القطاع. وتقول إسرائيل إن بين القتلى في غزة 150 مسلحا. لكن حركة حماس، التي تدير شؤون القطاع، لا تعلن عدد الضحايا في صفوف مقاتليها. وفي إسرائيل، قُتل 12 شخصا، بينهم طفلان، بحسب مسؤولين.