مرشحة رئاسة وزراء بريطانيا تتعهد بإجراءات فورية لمعالجة ارتفاع فواتير الطاقة


قالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس إنها ستشرع في اتخاذ إجراءات فورية لمعالجة ارتفاع فواتير الطاقة وزيادة إمدادات الطاقة إذا تم، كما هو متوقع، تعيينها رئيسة للوزراء هذا الأسبوع. وكتبت في صحيفة صنداي تليجراف عشية الإعلان عمن سيحل محل رئيس الوزراء بوريس جونسون، جددت تراس تعهدها بأن تتحلى بالجرأة في معالجة الاقتصاد البريطاني الذي يعاني من تضخم يتجاوز عشرة في المائة ويواجه ركودا. وقالت تراس إنها تدرك مدى صعوبة أزمة تكلفة المعيشة بالنسبة للجميع، مضيفة أنها ستتخذ إجراءات حاسمة لضمان تمكن الأسر والشركات من اجتياز هذا الشتاء والشتاء التالي. وكتبت قائلة: "إذا تم انتخابي، فإنني أخطط خلال الأسبوع الأول من إدارتي الجديدة لتحديد إجراءاتنا الفورية بشأن فواتير الطاقة وإمدادات الطاقة". وأضافت أن نهجها سيكون من شقين، إجراء فوري لمعالجة أزمة تكلفة المعيشة وخطة لتحقيق النمو الاقتصادي، وأنها ستعين مجلسا من المستشارين الاقتصاديين للحصول على أفضل الأفكار حول كيفية تعزيز الاقتصاد. ومن المتوقع على نطاق واسع أن يتم اختيار تراس زعيمة جديدة لحزب المحافظين الحاكم وبالتالي رئيسة وزراء بريطانيا الجديدة . من جهة آخرى ذكرت ليز تراس، المرشحة الأوفر حظا لشغل منصب رئيسة وزراء بريطانيا المقبلة إن مهمة بنك إنجلترا هي السيطرة على التضخم. وقالت تراس إن مهمة بنك إنجلترا هو خفض التضخم. مضيفة: "نحن بحاجة إلى بذل كل ما بوسعنا لمساعدة المواطنين في الوقت الحالي". ورفضت التعليق على ما إذا كانت ستدعم ارتفاع حاد في أسعار الفائدة أم لا، قائلة إنها من أشد المؤمنين باستقلالية البنك المركزي. وكانت قد أشارت في وقت سابق إنها ستراجع تفويض البنك المركزي.