مديرة الهيئة الأوروبية للصحة : كورونا سيبقى بيننا


حذرت مديرة الهيئة الأوروبية للصحة أمس الجمعة، إلى أن على العالم أن يستعد لفرضية أن فيروس كورونا "سيبقى بيننا". وقالت أندريا أمون مديرة المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها - حسبما أفادت قناة الحرة الامريكية - "يبدو الآن أن بقاء (الفيروس) هو الأكثر ترجيحا"، مضيفة "يبدو أنه تكيف في شكل كبير مع الإنسان. علينا تاليا أن نستعد (لفرضية) أنه باق بيننا". وأضافت المسؤولة عن الهيئة الصحية التي مقرها في استوكهولم "لن يكون الفيروس الأول الذي سيبقى بيننا دائما، ليست هذه تاليا سمة غير مألوفة لفيروس" محدد. وإذا كانت اللقاحات تحد في شكل كبير من خطر الإصابة بفيروس كورونا، فإن العلماء لا يزالون يجهلون ما أذا كانت تحول أيضا دون انتقاله من شخص إلى آخر. وتزداد المعطيات تعقيدا بسبب النسخ المتحورة، وخصوصا المتحورين الجنوب إفريقي والبرازيلي، لأن ثمة شكوكا في أنها تقلل من فاعلية اللقاح. وتابعت أمون "القضية تكمن في تداعيات هذا الأمر على فاعلية اللقاح"، مشيرة مثلا إلى الإنفلونزا الموسمية التي تتطلب تكييف اللقاحات مع تحولها كل عام. وقالت "قد يحصل الأمر نفسه، أو أن (الفيروس) يشهد استقرارا في لحظة ما ونتمكن في ضوء ذلك من استخدام لقاح لفترة طويلة".